باين من عنوانه
الأربعاء 12 ديسمبر 2018

مؤتمر أبحاث الصحة العامة في جامعة نيويورك أبوظبي يناقش سبل تعزيز صحة القلب

نظمت جامعة نيويورك أبوظبي النسخة السنوية الخامسة من مؤتمر أبحاث الصحة العامة، واحتضنت الفعالية الخاصة بالطلاب ما يزيد عن 50 مشاركًا ومشاركة من 9 جامعات من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ممن اجتمعوا لتطوير مقترحات تتعلق بالصحة العامة سعيًا لتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية في دولة الإمارات.
وشارك الطلاب في النسخة الخامسة من مؤتمر أبحاث الصحة العامة الذي جاء في ظل دراسة أجرتها “مستشفى أستر” في دبي، تشير إلى أن داء الشريان التاجي، وهو مرض قلبي وعائي تتراكم فيه الصفيحات في الشرايين، يصيب الفئات العمرية الأصغر سنًا في دولة الإمارات مقارنة ببقية العالم، خاصة بين غير المواطنين.
وجرى توزيع المشاركين ضمن فرق للدخول في التحدي الخاص بابتكار أفضل الحملات الفعالة في مجال الصحة العامة والرامية للنهوض بمستوى صحة القلب والأوعية الدموية بالمجتمع المحلي. وتوجب على الفرق أخذ التنوع الفريد لسكان الإمارات في الاعتبار، إذ يشكل غير المواطنون نسبة 85٪ من إجمالي السكان، وهذا ما يبرز أهمية مراعاة الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والصحية الخاصة بالمقيمين الأصغر سنًا.
وحقق فريق الفجيرة المركز الأول ضمن مؤتمر أبحاث الصحة العامة 2018 عن عرضه: “ترابط: برنامج تعليمي تواصلي”، الذي يركز على رفع التوعية بالصحة من خلال التعليم وورش العمل عن طريق شبكة المدارس المتواجدة بالفعل في أبوظبي.
وأحرز فريق دبي مرتبة شرفية عن عرضه المقترح ضمن مؤتمر أبحاث الصحة العامة 2018: “من القلب إلى القلب” الذي يسعى إلى تقليل تكلفة وتعزيز فعالية نظام الرعاية الصحة، عن طريق تقليل انتشار أمراض القلب والسمنة والسكري من خلال تطبيق برنامج تجريبي يمتد على مدار شهر، بهدف التقليل من العوامل المؤدية لمخاطر الإصابة بأمراض القلب في الشريحة السكانية المستهدفة.
وعلّقت مساعد مدير أبحاث التبغ في جامعة نيويورك أبوظبي، أنرديا لينبيرجر جباري، بقولها: “أظهر الطلاب المشاركون بمؤتمر أبحاث الصحة العامة قدرة فائقة على ابتكار حلول مبدعة ومؤثرة تتناول أبرز مشاكل الصحة العامة، فمن خلال مشاركتي بهذا المؤتمر عام تلو الآخر، تزداد ثقتي بمستقبل الصحة العامة”.
ويأتي تصميم مؤتمر أبحاث الصحة العامة على هيئة مبادرة تعاونية محليّة متعددة المجالات تُقام بإدارة الطلاب، وتهدف إلى تحفيز الابتكارات في مجال الصحة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ووصرّحت رئيسة مؤتمر أبحاث الصحة العامة والطالبة بدفعة 2020 في جامعة نيويورك أبوظبي، أثينا علي توماس، قائلة: “يأتي الطلاب من مختلف الجامعات والخلفيات الأكاديمية للمشاركة بهذا المؤتمر، وكان من المذهل رؤيتهم يعملون سويًا لتطوير مقترحات لمواجهة واحدة من أبرز مشاكل الصحة العامة خلال وقت قصير، لقد كان مستوى الحماس بين الطلاب المشاركين لا يضاهي، ولعل أكثر ما يشدني في طبيعة هذا المؤتمر هو منحه الطلاب من كافة الخلفيات الفرصة للتفاعل مع مشكلات الصحة العامة التي يواجهها مجتمعهم المحلي، مع تمكينهم من إيجاد حلول لهذه المشكلات وبالتالي المشاركة في المسؤولية”.
واستمع المشاركون في النسخة الخامسة من مؤتمر أبحاث الصحة العامة إلى مجموعة من الكلمات التي ألقاها نخبةٌ من خبراء الصحة العامة والأبحاث العلمية، التي تطرقت لهذا الموضوع على النطاق المحلي والعالمي.
وشملت قائمة المتحدثين الرئيسيين، مديرة دائرة الصحة العامة في دائرة الصحة، الدكتورة أمنيات الهاجري، طبيبة الصحة العامة وأخصائية علم الأوبئة، الدكتورة كوثر حجات، الاستشاري المختص وكبير أطباء أمراض القلب لدى هيئة الصحة في دبي الدكتور أفضل حسين يوسف علي، والطبيب الاستشاري المختص بالأسرة في مركز الصحة والسلامة في جامعة نيويورك أبوظبي الدكتور خالد مالك.
وشملت قائمة الجامعات المشاركة في الفعالية كل من جامعة نيويورك أبوظبي، جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، الجامعة الكندية في دبي، جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، جامعة خليفة، كلية الطب في جامعة محمد بن راشد، جامعة الشارقة، جامعة الخليج الطبية، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى مشاركة طلاب جامعة نيويورك أبوظبي أثينا توماس وفاطمة ألايداروس وجيسيكا مولينا وحفصة أحمد وكاي وين يانج في إدارة مؤتمر أبحاث الصحة العامة 2018.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه