باين من عنوانه
الأربعاء 12 ديسمبر 2018

في لقاء خاص للـ"الجُرنال نيوز"

الدكتور محمد القاسم يكشف عن العلاقة بين صحة الفم والأسنان وصحة الجسم

بيروت – هنادي م. م.
يؤكد الاختصاصي في جراحة اللثة وزراعة الأسنان الدكتور محمد القاسم، على أنّ صحة الفم والأسنان هي مرآة لصحة الجسم، وأنّ العلاقة بينهما وطيدة وقوية، وهذه العلاقة مدعومة بأدلة علمية.
ويوضح القاسم بقوله أنّ الدراسات أثبتت بأنّ إهمال نظافة اللثة والأسنان ينعكس سلبًا على صحة وسلامة أجهزة الجسم من خلال احتمال مرور البكتيريا إلى الدورة الدموية، ما يعرّض جسم الإنسان لأمراض عدّة، قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، كأمراض القلب والشرايين، السكتة الدماغية، مضاعفات مرض السكري، التهاب المفاصل “الروماتويدي”، أمراض الكلى، أمراض الرئة، مرض الزهايمر، هشاشة العظام، بالإضافة إلى خطر الولادة المبكرة عند الحوامل وانخفاض وزن المولود.
ويشير الاختصاصي في جراحة اللثة وزراعة الأسنان، إلى أنّ إهمال نظافة الفم والأسنان يوثّر على عملية الهضم وبالتالي يعرّض الجهاز الهضمي إلى مشاكل عدّة، كما أنّه ينعكس سلبًا على جمالية الوجه والنطق السليم، بالإضافة إلى أنّ الاعتناء المستمر بنظافة الفم والأسنان يساعد على اكتساب الثقة بالنفس ويعزّز القدرة على بناء علاقات اجتماعية سليمة.
ينصح القاسم النساء والرجال على حدّ سواء، بأنّ الوقاية من هذه الأمراض التي قد يكون سببها أمراض اللثة، تقتصر فقط على تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين على الأقل بشكل يوميّ، واستخدام خيط الأسنان لتنظيف دقيق، إضافة إلى التواصل مع طبيب الأسنان المتخصص وزيارته بشكل دوريّ كل ستّة أشهر.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه