باين من عنوانه
الخميس 18 أبريل 2019

تعرف على كيفية التعامل مع الطفل الذي يعاني من التأتأة

د. ب. أ.

تعد مشكلة التأتأة، أحد أنواع اضطراب الكلام الذي ينطوي على مشاكل في الطلاقة الطبيعية وتدفق الكلام، وتحتاج إلى أن يتم التعامل معها بشكل خاص من جانب الوالدين.

وقالت الرابطة الألمانية لطب نفس الأطفال، إن الطفل الذي يعاني من التأتأة، يحتاج إلى معاملة خاصة من قِبل الوالدين حتى لا تتفاقم مشكلته.

- الإعلانات -

وحذَّرت الرابطة الألمانية الوالدين، من: توبيخ الطفل، أو نهره، أو تهديده، أو تصحيح كلماته باستمرار، أو معاملته بقسوة، ونصحتهم بضرورة التحلي بالهدوء، والصبر، ومعاملته بحنان وعطف بالإنصات إليه جيدًا، مع مراعاة منحه فرصة كاملة لإتمام كلامه، والحفاظ على الاتصال البصري أثناء التحدث معه، مما يشعر الطفل بالثقة والأمان، ومن ثم تزول “التأتأة” تلقائيًا بعد فترة من الوقت.

وأكدت الرابطة الألمانية لطب نفس الأطفال، أن معاملة االطفل الذي يعاني من التأتاة بقسوة، سيؤدي إلى تفاقم المشكلة، وتطوير الطفل سلوكًا عدوانيًا.

وأضافت الرابطة، أن التأتأة غالبًا ما تصيب الأطفال في المرحلة العمرية بين عامين وخمسة أعوام، وتتلاشى تلقائيًا، لكنها تحتاج إلى علاج أمراض النطق واللغة إذا استمرت لأكثر من ستة أشهر.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه