باين من عنوانه
الثلاثاء 16 يوليو 2019

تفاصيل وفاة 97 طفلًا بسبب الإيبولا في الكونغو الديمقراطية

أعلنت منظمة “انقذوا الأطفال” المعنية بحماية حقوق الأطفال على مستوى العالم، وفاة ما لا يقل عن 97 طفلًا بينهم 65 دون سن الخامسة، بسبب فيروس الإيبولا في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وذلك منذ إعلان تفشي المرض في الأول من أغسطس الماضي.

ووفقًا لمنظمة انقذوا الأطفال، ارتفع عدد حالات الإصابة الجديدة في شهر يناير من حوالي 20 حالة في الأسبوع، إلى أكثر من 40 حالة، فيما قالت كير: “من المهم للغاية إقناع المجتمعات بأن الإيبولا هي مصدر قلق عاجل وحقيقي، لذا علينا أن نزيد من جهودنا لبناء الثقة والمساعدة على إحداث تحول في هذا الصدد”.

- الإعلانات -

ونقلت شبكة “إيه بي سي” الأميركية، اليوم الإثنين، عن مديرة منظمة انقذوا الأطفال في جمهورية الكونغو، هيذر كير، قولها: “نحن في مفترق طرق، إذا لم نتخذ خطوات عاجلة لاحتواء ذلك، قد يستمر تفشي المرض ستة أشهر أخرى، إن لم يكن طوال العام”.

وأشارت الشبكة إلى أنه تم تسجيل 811 حالة إصابة بأعراض الحمى النزفية في مقاطعتي كيفو وإيتوري، وجاءت نتائج التحاليل الخاصة بـ750 حالة إيجابية بفيروس الإيبولا، والذي يسبب نوعًا من الحمى النزفية المميتة في كثيرًا من الأحيان.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه