باين من عنوانه
الثلاثاء 18 يونيو 2019

المجمّع الثقافي ينظم برنامجًا ثقافيًا متنوعًا خلال شهر أبريل 2019

ينظّم المجمّع الثقافي برنامجًا على مدار العام يجمع بين الفنانين وعشّاق الفن، لتعزيز مشاركة أفراد المجتمع المحلي في المشهد الفني والثقافي، ويعود في شهر أبريل ليقدم للجمهور مجموعة من الأنشطة، كورش العمل والدورات التعليمية وجولات للمعارض بقيادة الفنانين المشاركين ومشاهدة الفنانين وهم يبدعون بريشتهم لوحات فنية مباشرةً، وحفلات موسيقية حيّة.
العطلات الأسبوعية الإبداعية:
يستضيف المجمّع الثقافي في العطلة الأسبوعية سلسلة من ورش العمل، تسلّط الضوء على أشكال فنية مختلفة بالتعاون مع عدد من الفنانين والأستوديوهات.
ويقدم استوديو “كرفتي كوتج” ورشة عمل فنية يستعرض فيها فن الديكوپاچ، الزخرفة بالورق، على الأسطح الزجاجية في 5 و26 أبريل، وفن تطوير كتب القصاصات الإبداعية في 19 أبريل، ويسلّط استوديو “آرت بيت” الضوء على فن صناعة الأشكال الورقية والرسم على الأسطح الزجاجية.
ويتظّم “آتيليه الفنون” فينظم ورشة عمل عن فن الديكوپاچ وفن الوسائط المختلطة في 27 أبريل، وتطوير أعمال الموزاييك باستخدام القطع الخزفية والزجاجية الصغيرة وقطع المرايا والخرز في 25 أبريل.
ورش العمل والدورات التعليمية:
تهدف ورش العمل إلى تمكين الجمهور من التواصل والالتقاء بالفنانين الإماراتيين الناشئين عبر المشاركة في ورش عمل أسبوعية، بما فيها دورة تعليمية عن فن الخط العربي مع الإماراتي محمد مندي وفن الرسم مع الإماراتية خولة درويش وورشة فن الكولاج على دفاتر الملاحظات مع الفنان حمدان الشامسي، وورشة عمل فنية تقليدية مع سقاف الهاشمي في 24 أبريل.
الرسم على إيقاع الموسيقى
يشكل البرنامج نقطة التقاء بين الفن والموسيقى، وصُمّم لبناء حس يربط بين الجمهور والفنانين أثناء ممارسة أعمالهم، وتوطيد الروابط المشتركة بين الفن والموسيقى، فكلاهما يعتمدان على الحركة والخطوط والمشاعر الغامرة.
موعد مع الفنانين
يفتح المجمّع الثقافي أبوابه للالتقاء بالفنانين الـ17 المشاركين في معرض “الفنانون والمجمّع الثقافي: البدايات”، عبر جولة حصرية وحفل عشاء خاص، ومشاهدة الأعمال الفنية المعروضة في 17 أبريل .
معرض “الفنانون والمجمّع الثقافي: البدايات”
يحتضن المجمّع الثقافي المعرض الافتتاحي، في قاعة المعارض ويستمر حتى 8 يونيو المقبل.
يرصد المعرض، بإشراف رئيس القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن مايا أليسون، مع مساعد تقيّيم أول من اللوفر أبوظبي علياء لوتاه، عددًا من الأعمال الفنية الأولى لفنانين إماراتيين مرموقين، أبرزها أعمال الدكتورة نجاة مكي وحسن شريف ومحمد يوسف ومحمد أحمد إبراهيم وغيرهم.
وتُعرض في القاعة مجموعة من المنحوتات العصرية والأعمال الفنية التكليفية الجديدة التي تشكلّت على يد الفنانين ومواهب من الأجيال المتعاقبة، أهمّهم عزة القبيسي وجلال لقمان وغيرهما.
تُعرض مجموعة واسعة من الأعمال والقطع الفنية، من اللوحات الفنية بريشة محمد الأستاد، وأعمال سلمى المري وتجارب إبداعية من تصميم فنانين مبدعين انطلقت مسيراتهم الفنية من المجمّع الثقافي، بمن فيهم عبد القادر الريس ومحمد القصّاب ومحمد مندي والدكتور محمد يوسف وعبيد سرور وعبدالرحمن زينل.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه