باين من عنوانه
الثلاثاء 23 يوليو 2019

ضمن مبادرات دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي

“كلمة” للقراءة ينظم ورشًا تفاعلية للأطفال في مكتبة السيف

نظم نادي “كلمة” للقراءة في دائرة الثقافة والسياحةأبوظبي ورشًا تعليمية تفاعلية للأطفال في مكتبة “السيف”، ضمن برنامجه الصيفي لهذا العام.
استطاع الأطفال عبر ورش العمل التعبير عن آرائهم من خلال الكتابة والرسم، كما شجعتهم على القراءة والكتابة باللغة العربية، إضافة إلى التدريب على الإلقاء وإدارة جلسات قراءة القصص بأنفسهم.
شارك في الورش أطفال من فئات عمرية مختلفة تراوحت بين 6 و12 عامًا، استمعوا إلى قراءة قصة بشكل تعبيري، ثم بادر الأطفال بقراءة القصص التي اختاروها من ترجمات مشروع “كلمة” على مسامع أصدقائهم الذين أبدوا آراءهم بشأن الأداء أثناء القراءة.
تخلل الفعالية ورشة كتابة قصص للأطفال باستخدام دمى مختلفة الأشكال، وورشة عمل يدوية ومسابقة ترفيهية.
يشار إلى أنّ مشروع “كلمة” اهتم منذ انطلاقته بترجمة كتب الأطفال والناشئة، وأولى هذا الجانب اهتمامًا خاصًا انطلاقًا من الاهتمام بإثراء مخيلة الأطفال وزيادة معدلات القراءة بين الأطفال والناشئة، وتجاوز عدد ترجماته في هذا المجال الـ237 كتابًا.
واهتم “كلمة” بالجانب العلمي، كما حرص على تقديم كتب للأطفال والناشئة تساهم في إيصال أهم المعارف العلمية الى الناشئة، بأسلوب مبسط وفي طبعات أنيقة تغريهم بالقراءة، ومن أهمها سلسة “ثمرات من دوحة المعرفة” المترجمة عن الفرنسية.
ويعمل “كلمة” في فعالياته الثقافية المختلفة، على تخصيص جانبًا للأطفال، كم يحرص على المشاركة في مهرجانات ومعارض الكتب المخصصة للأطفال، مثل مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ومعرض بولونيا لكتب الأطفال في إيطاليا، ويستضيف في معرض أبوظبي للكتاب كتاب ورسامين وينظم ندوات لتوقيع الترجمات العربية لكتب الأطفال والتحدث إلى الصغار ومشاركتهم الرسوم والقراءة.
وسبق لمشروع كلمة للترجمة أنّ أطلق مبادرات عدّة لتشجيع الأطفال على القراءة، أبرزها، “حقيبة أبوظبي للطفل”، “حقيبة أبوظبي للناشئة” و”حقيبة أبوظبي للطاقة البديلة”، إضافة إلى مبادرة جسور التي عام 2011 بنشر ترجمات لـ100 كتاب للأطفال.
تم افتتاح مكتبة السيف في فبراير 2018 في مجمع قرية السيف في أبوظبي، وتضم مجموعة كبيرة من إصدارات دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تصل إلى حوالي 860 عنوان في مجالات أدب الطفل، والتاريخ والعلوم والأدب والمعارف العامة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه