باين من عنوانه
الأحد 20 أكتوبر 2019

مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي يقدم “دائرة الطباشير القوقازية”

كشف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن إطلاق دورته التاسعة من الإنتاج السنوي الطلابي لبرنامج جامعة نيويورك أبوظبي المسرحي، يتضمن عرضًا فريدًا لمسرحية “دائرة الطباشير القوقازية” للكاتب الألماني الشهير برتولت بريخت، من يوم الخميس 10 أكتوبر لغاية السبت 12 أكتوبر 2019 على خشبة مسرح “الصندوق الأسود” في مركز الفنون.
ويحمل العرض المقام بالتعاون مع برنامج المسرح في جامعة نيويورك أبوظبي الرؤية الإخراجية عضو الهيئة التدريسية والأستاذ المشارك في كلية الفنون التابعة للجامعة، للبروفسور أورلاندو بابوتوي، ويعكس الإنتاج الطلابي رسالة مركز الفنون الرامية إلى تعزيز الإبداع الفني وإنشاء منصات متخصّصة لتنمية المواهب الناشئة ضمن هيئة الطلاب في الجامعة.
ويصطحب العمل، الذي أبدعه المؤلّف المسرحي والمخرج الألماني البارز في القرن العشرين، الجمهور في رحلة إلى الاتحاد السوفيتي ما بعد الحرب العالمية الثانية لتروي صراع امرأتين حول حضانة طفل، حيث سيقدّم مجموعة متنوعة من طلاب الجامعة هذا العرض ضمن إبداع يعكس المفردات والعناصر التي تميّز الأسلوب المسرحي للكاتب بريخت، بما في ذلك الدمى والأغاني.
وأوضحت رئيسة برنامج المسرح والأستاذة المساعدة لمادة الممارسات المسرحية في جامعة نيويورك أبوظبي، تومي تسونادا: “يتيح الإنتاج الطلابي السنوي فرصةً قيّمةً أمام البرنامج المسرحي الخاص في جامعة نيويورك أبوظبي للتعاون على مستوى الجامعة بأكملها. ويُعدّ هذا المشروع جزءًا أساسيًا من الموسم الفني في مركز الفنون، حيث يجتمع الفنانون والفنيّون المحترفون والطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية من مختلف البرامج الأكاديمية للعمل كفريق واحد بهدف تفعيل مشاركة الجمهور في مجتمعنا”.
وصرح المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، بيل براغين: “تحمل الرسالة الأساسية لمركز الفنون محاورَ وأبعادًا متنوعة، يتمثّل أهمها في تطبيق المهمة التعليمية للجامعة على أرض الواقع، ودعم تطوير نتاجات إماراتية أصيلة، إضافة إلى تقديم عروض فنية قيّمة لأفراد المجتمع من كافة الأطياف في أبوظبي، ومن خلال مسرحية بريخت الكلاسيكية، يمكننا تحقيق جميع هذه المحاور على أعلى المستويات”.
وسبق للمخرج ومصمم الرقصات والأستاذ الجامعي أورلاندو بابوتوي أن أخرج العرض العالمي الأول للترجمة الإنجليزية الأولى لمسرحية “المهرجون” من تأليف الكاتبة مارغريتا كوستا، وتولّى تصميم الرقصات لمسرحية “بستان الكرز” للعبقري شيخوف من إنتاج شركة “كلاسيك ستيج كومباني”، كما شغل منصب المدير الفني لشركة “أرتيجياني ثياتر كومباني”، وشارك بتأسيس مدرسة “كلاون سكول”، التي تُعدّ أول مدرسة لفنون الأداء الكوميدي في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باين من عنوانه