باين من عنوانه

الجزائر: فض الحجر الصحي ولا إصابات بـ”كورونا” المستجد

كشف رئيس الجزائر، عبد المجيد تبون، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن إنهاء الحجر الصحي لـ43 شخصًا من 3 دول مغاربية، بعد إجلائهم من مدينة ووهان في الصين، قبل أسبوعين، التي انتشر فيها فيروس “كورونا” المستجد.

وقال تبون: “لقد تلقيت بارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي، وأتمنى لكم موفور الصحة والنجاح في دراستكم وأشاطر أهلكم وذويكم فرحة السلامة، مسديًا جزيل الشكر للطاقم الذي أجلاكم وكل من تكفل بكم”.

- الإعلانات -

وأوضح وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمن بن بوزيد، إن 36 مواطنًا جزائريًا، من العائدين من ووهان، تم إخلاء سبيلهم، بعد قضاء الحجر الصحي، في فندق المرسى في الضاحية الشرقية للجزائر العاصمة.

وأضاف الوزير، أنه تم إنهاء الحجر الصحي لثلاثة رعايا من ليبيا، و4 من موريتانيا، فيما لم يتم تسجيل إصابات بفيروس “كورونا” المستجد بين الـ43 شخصًا، مشيرًا إلى أن السلطات الليبية والموريتانية ستتكفل بنقل رعاياها إلى بلديهما، دون تقديم تفاصيل عن كيفية إجلائهم.

- الإعلانات -

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.