باين من عنوانه

صالح نفسك على نفسك… للاستشارية النفسية سمر درويش

كتبت – سمر درويش
بنسمع كلمة أنا كنت استحق ده.. أنا اللي عملت كده في نفسي أنا استحق اللي حصلي، أنا قصرت، أنا خدعت، أنا فشلت، أنا وأنا وأنا كل ده كلام بيزيد من تدمير الذات استحقاق سلبي، لكن بيدل على رؤيتك لنفسك فالاستحقاق الإيجابي معناه حب النفس، والسلبي تدمير ليها..
إمتى أعرف إن كلامي لنفسي؟ ده يزود مني مش يقل؟
لو قبلت نفسك باللي أنت عليه وأي تغيير هتعمله في حياتك يكون نابع من حبك لنفسك ورؤيتك إنك تستحق الأفضل يعني مش رغبة شخص ولا عشان توصل لمكانه ما أو للخوف من رفض الآخرين لنمط حياتك، ولا مقتنع باللي عليه؟
حب نفسك واقبلها زي ما هي، لو شايف إنك محتاج تطور جانب فيها أو تزيد من وعي عاطفي أو تواصل وما يشابه ذلك.. يلا اشتغل على نفسك.
من المهم جدًا إنك ترحم مشاعر ضعفك، الضعف الإنساني والخوف صفة بشرية لما تخطئ أو تضعف سامح نفسك وحررها..
حرر نفسك من أي تعلق بشئ خاطئ سواء فكرة غلط أو علاقة غير صحية وبلاش لوم على نفسك بزيادة إنك دخلت الناس الغلط حياتك أو مشيت ورا قلبك مرة.. وخدت قرارات غير صائبة، إتعلم الدرس وسامح الماضي.. بنسمع كتير سامح الماضي، بس قليل لما بنعفو عن أنفسنا وذلات خطواتنا..
كان عندي مدرب بيقول: “أي قرار أخدته هو كان في وقته القرار الصح”، يعني ما تبصش على أي قرار في حياتك قديم هو صح دلوقتى ولا لاء.. يمكن كان الأنسب والأصوب وقتها لكن دلوقتي لا.. بس وإنت بتحسب حساباتك حط في الاعتبار أنها مرحلة وعدت وأتعلم الدرس مش سهلة بس مستهلة والله
مش بسيطة العملية أنا عارفة ولازم ما تقعش في غلطة “ما خلاص أنا نسيت عادي”..
إنك تسامح حاجة.. وإنك تعمل move on وتتجاوز اللي حصل حاجة تانية خالص.. مش عشان تجاوزت أمر يبقى سامحته وعديته أدام نسيته وما بقاش يجي في بالك يبقى خلاص طلع من اللا وعي..
ده بيخزن عندك ما يسمى التراكمات يا صديقي، بتلاقي بعدها قشة فجرت الجبل..
تسامح يعني تلاقي قلبك وعقلك منظفين المشاعر المتعلقة بالشخص المشاعر اللي لما بيجي سيرته أو يتكرر قدامك المشهد بتحسها..
بتمسح المشاعر مش الشخص ولا المواقف لا المشاعر المتعلقة به..
ممكن تحس إنك خلاص مش زعلان من فلانٍ بس لو قعدت وقررت إنك تنظف صح هتكتشف إن مشاعرك لسة زعلانة منه يبقى الحل إيه؟
إمسك مشاعرك دي وقعدوا دردشوا سوا.. طب هو الشخص ده كان معذور ولا مغصوب ولا قاصد؟ إبدؤوا بقى حواركم ويا إما تصمم على موقفها وتصغر دماغها أو تكبر نفسها وتتخلص من سلبياتها وتتحول لمشاعر إيجابية وتسامح…

- الإعلانات -

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.