باين من عنوانه

“هل تجوز صلاة التراويح جماعة في المنزل؟!”.. دار الإفتاء تُجيب

أجابت دار الإفتاء المصرية على سؤال “هل يجوز آداء صلاة التراويح في المنزل بزوجتي وأبنائي وزوجاتهم؟”، خلال بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقال أمين الفتوى في دار الإفتاء، الشيخ محمد عبد السميع، ردصا على السؤال: “نعم يجوز مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الاحترازية لكم للوقاية من فيروس كورونا مثل التطهير والتباعد وغيرها”.

وأضاف عبد السميع: “أما ما نراه من قيام البعض بالتجمع أعلى أسطح المنازل للصلاة جماعة، فهذا لا يجوز، لأن ذلك يعرض حياة الناس للخطر فربما كان أحدهم يحمل الفيروس لكنه لا يشعر به، ما أكدته تقارير خبراء الصحة”.

وتابع أمين الفتوى في دار الإفتاء: “الدولة حينما قررت غلق المساجد هي لم تغلقها من أجل الإغلاق وإنما للحفاظ على المصلين من احتمالية الإصابة بكورونا”.

وكانت وزارة الأوقاف المصرية، قد أكدت أن ما ينطبق على صلاة التراويح هو ما ينطبق على سائر صلاة الجماعة، التي أكدت أن عودتها مبنية على زوال علة تعليقها، وأنه لا مجال لصلاة الجمع والجماعات أو التراويح بالمساجد ما لم تزل علة غلق المساجد وتعليق الجمع والجماعات بها، وهي كون التجمعات سببًا في نقل عدوى فيروس كورونا، مشيرة إلى أن عودة فتح المساجد مرتبطة بعدم تسجيل أي حالات إصابة جديدة بالوباء في مصر، وتأكيد وزارة الصحة أن التجمعات العامة لم تعد تشكل خطرًا على حياة الناس.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.