باين من عنوانه

بمشاركة حفتر.. السيسي يعلن عن مبادرة سياسية لحل أزمة ليبيا

كشف الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت الموافق السادس من يونيو 2020، عن مبادرة سياسية لحل أزمة ليبيا، محذرًا من التمسك بالخيار العسكري لإنهاء الأزمة، ومشيرًا إلى أن الحل السياسي هو الوحيد لحل الصراع.

وأعلن الرئيس السيسي، عن مبادرة ليبية ـ ليبية، لحل الأزمة باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام كافة المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا، جاء ذلك بحضور قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، ورئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح.

ويشمل “إعلان القاهرة”، الذي ركّز على مخرجات قمة برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، النقاط التالية:

– دعوة كافة الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار، اعتبارًا من يوم الإثنين المقبل.

- الإعلانات -

– الالتزام بإعلان دستوري ليبي، بجانب إجبار المجتع الدولي على إخراج المرتزقة الأجانب من البلاد.

– تفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب.

وقال رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، إن الجيش تحرك للعاصمة لمحاربة المتطرفين، متهمًا تركيا بالتدخل ومنع استكمال الجيش لمهمته، لافتًا إلى أن الجيش الليبي التزم بالهدنة فيما لم تلتزم حكومة الوفاق.

وثمّن قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، دور مصر في دعم الجيش الليبي لمحاربة التطرف، مشيرًا إلى أن التدخل التركي في الصراع يعزز الاستقطاب الداخلي، مؤكدًا أنه يجب إلزام تركيا بوقف إرسال المرتزقة والسلاح إلى ليبيا.

- الإعلانات -

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.