باين من عنوانه

مظاهرات وأعمال عنف وشغب في إثيوبيا.. إعرف التفاصيل

شهدت إثيوبيا، اليوم الثلاثاء الموافق الثلاثين من يونيو 2020، أعمال عنف وشغب ومظاهرات وقطع الإنترنت والاتصالات، احتجاجًا على مقتل المغني الشاب وكاتب الأغاني، هاشالو هونديسا، رميًا بالرصاص.

المغني الشاب وكاتب الأغاني، هاشالو هونديسا

واندلعت تظاهرات وأعمال شغب وعنف في عدد من المدن الإثيوبية، ما أسفر عن عشرات الإصابات وقطعت السلطات الإثيوبية شبكات الانترنت والاتصالات، وفقًا لما ذكرته صحيفة “السوداني”.

وتحاول الشرطة الإثيوبية، تفريق المتظاهرين الذين يحرقون الإطارات، بالغاز المسيل للدموع، بينما سُمعت أصوات الرصاص في مختلف أحياء العاصمة أديس أبابا.

مظاهرات على مقتل المغني الشاب

- الإعلانات -

مظاهرات على مقتل المغني الشاب

وكتب مؤسس موقع “أو برايد O Pride” الإخباري، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الكلمات تخونني! اقرأوا هذا التقرير عن هاكالوا هونديسا لعام 2017، الذي يبرز تحديه وكلماته الجريئة وجهوده الشجاعة للتعبير عن التوق الجماعي للتغيير في إثيوبيا.. أسطورة حياتها أوقفت.. استرح بقوة، عزيزي هاسي.. لن ننسى أبدًا”.

ونقل جثمان المغني هاشالو إلى بلدة أمبو، على بعد حوالي 100 كيلومتر غرب العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يما قالت الشرطة إنه تم اعتقال عدة أشخاص للاشتباه في ارتكابهم جريمة قتل.

وطلب رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، من شعبه ضبط النفس، والشرطة بالإسراع في القبض على الجناة.

- الإعلانات -

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.