باين من عنوانه

رغم موقف الصحة العالمية.. قرار جديد بشأن دواء “ريمديسيفير”

أقرت هيئة الدواء والغذاء الأميركية “FDA”، إمكانية استخدام دواء “ريمديسيفير”، ليشمل البالغين والأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد covid-19 داخل المستشفيات، بصرف النظر عن شدة أعراض المرض لديهم.

وحصل دواء “ريمديسيفير” على ترخيص جديد، بعد أن أظهر فاعليته في تسريع شفاء المرضى المصابين بفيروس كورونا، ليس فقط في الحالات الحرجة، ولكن أيضًا الحالات البسيطة والمتوسطة أيضًا بشرط أن يكون تحت الإشراف الطبي.

وأتاحت التقديرات العلمية السابقة الصادرة عن “الهيئة”، استخدام الدواء لمرضى كورونا ذوي الحالات الحرجة فقط، الذين يعانون من انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، أو الذين تم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي.

وأكدت الهيئة الأميركية، في تقرير حديث صادر عنها، إن الفوائد المعروفة والمحتملة لدواء “ريمديسيفير”، تفوق المخاطر المعروفة والمحتملة له، وجاء ذلك بعد دراسة علمية أجراها “المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية” الأميركي على 1062 مريضًا بـ”كورونا”، وأظهرت النتائج تسريع فترة الشفاء من “كورونا” للحالات البسيطة والمتوسطة، حال استخدام “ريمديسيفير”، لتصبح 10 أيام فقط، بدلاً من 15 يومًا، كما انتهت الدراسة إلى انخفاض عدد الوفيات بين مرضى كورونا الذين عولجوا بـ”ريمديسيفير”، لما هو أقل أو يساوي 2%.

وكان رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا في وزارة الصحة والسكان، الدكتور حسام حسني، قد أكد أن نتائج استخدام “ريمديسيفير” في مصر إيجابية، وتماثل النتائج العالمية.

وتعد مصر من أوائل الدول التي استفادت من عقار “رمديسيفير”، حيث قامت شركة “إيفا فارما” بإنتاجه، بالتعاون مع شركة “جلياد ساينسيز” العالمية.

وأكد العضو المنتدب لشركة “إيفا فارما”، الدكتور رياض أرمانيوس، التزام شركته بتوفير احتياجات الدولة المصرية وأكثر من 100 دولة حول العالم من “رمديسيفير إيفا فارما”.

وقال أرمانيوس، إن نتائج استخدام “رمديسيفير” حول العالم تتوافق مع النتائج الإيجابية التي تتحدث عنها الدراسات الجديدة، مشيرًا إلى أنه سرّع من معدلات الشفاء، وخفّض من الحاجة للبقاء على أجهزة التنفس الصناعي، والرعاية داخل المستشفيات.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد سربت، في أواخر شهر أبريل الماضي، مسودة جاء فيها أن “ريدميسيفير” فشل في تحسين حالة المرضى أو الحد من وجود العامل الممرض في مجرى الدم.. للمزيد من التفاصيل اضغط هنا

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.