باين من عنوانه

كسر الموبايل فضُرب حتى الموت.. إعرف تفاصيل الحادث

تُوفي مراهق يبلغ من العمر 16 عامًا، ضربًا بالعصا حتى الموت في محافظة البحيرة، بعدما كسر موبايل خلال “وصلة هزار” مع نجل ابن عم والده، لينتظره صاحب الموبايل ووالده وابن عمته وانهالا عليه ضربًا.

وقرر مدير نيابة الدلنجات في البحيرة، إيداع الطفل صاحب الموبايل في إحدى دور الرعاية الإجتماعية وحبس والده وابن عمته، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة التعدي على “أحمد .س” بالضرب حتى توفى.

وتلقى مدير أمن البحيرة، اللواء محمد والي، إخطارًا من مركز شرطة الدلنجات، بوصول مراهق إلى مستشفى الدلنجات المركزي جثة هامدة، وعليه آثار اعتداء من آخرين، واتهم والد الضحية ابن عمه “عبدالله .أ” ونجله وابن عمة الطفل “محمد .ج”، بضرب نجله بعصا على رأسه أثناء عودته من حفل زفاف في القرية، بسبب خلافات على هاتف محمول.

وتمكن ضباط المباحث من ضبط المتهمين، واعترفوا بأن المجني عليه يعمل مع الطفل المتهم في أحد محال “الموبيليا”، وأثناء قيام الضحية بـ”الهزار” مع المتهم الأول كُسِر الموبايل الخاص به، ما أسفر عن نشوب مشاجرة بينهما، واستعان المتهم بعد ذلك بوالده وابن عمته وانتظروا رجوع المجني عليه إلى منزله ثم ضربوه بالعصا على رأسه.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.