باين من عنوانه

أبرزها التطبيع والتعايش

“الجُرنال نيوز” يكشف بنود معاهدة “السلام” بين الإمارات وإسرائيل

وقّعت الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في وزير الخارجية، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، معاهدة “سلام” مع إسرائيل، ممثلة في رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، أمس الثلاثاء الموافق الخامس عشر من سبتمبر 2020، في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، بحضور الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ونحو 700 ضيف من مختلف دول العالم.

ويستعرض موقع “الجُرنال نيوز”، أبرز بنود المعاهدة بين الإمارات وإسرائيل:

– يتطلع البلدان لتحقيق رؤية تجعل الشرق الأوسط ينعم بالاستقرار والسلام والازدهار”، بحيث يتمتع بها “كل دول وشعوب المنطقة”.

– ترغب الدولتين في إقامة علاقات دبلوماسية وودية، بهدف التعاون وجعل العلاقات طبيعية بالكامل “تطبيع”، والسير في طريق جديد يفتح باب الطاقات الكبرى الكامنة في المنطقة.

– التحديات المطروحة على الشرق الأوسط لن تجد حلها إلا بالتعاون وليس “الحرب”، عاقدين العزم على تحقيق السلام الدائم والاستقرار والازدهار لدولتيهما.

– أقر الطرفان بـ”أهمية استتباب الأمن وتكريس السلام في المنطقة والعالم”، اعتمادًا على التفاهم المتبادل والتعايش.

– وشجع البلدان مساعي تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات، بقصد ترسيخ ثقافة السلام بين الديانات الثلاث والبشرية جمعاء.

– تسعى الإمارات وإسرائيل، وفقًا للمعاهدة المبرمة، إلى اجتثاث الفكر المتطرف وإنهاء النزاعات، من أجل منح كل الأطفال مستقبلًا أفضل.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.