باين من عنوانه

بعد منعه من دخول فلسطين.. محمد عساف: “بقلبي يا بلدي”

علّق النجم الفلسطيني، محمد عساف، على قرار منعه من دخول فلسطين والأراضي المحتلة، بعد تعظيمه للشهداء ودعوته للنضال ضد إسرائيل، وفق ما ذكر موقع “CNN” بالعربية، عن وسائل إعلام فلسطينية، التي نقلت بدورها عن صحيفة “معاريف” الإسرائيلية.

و​نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “معا” عن صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، أن إسرائيل قررت سحب تصريح دخول الفنان الفلسطيني محمد عساف سفير الشباب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا” إلى أراضيها، بسبب ظهور المطرب في مقاطع فيديو يمدح الشهداء ويدعو للنضال ضد إسرائيل، الأمر الذي دفعهم لاتخاذ هذا الإجراء ضده“.

وقال عضو الكنيست الإسرائيلي “آفي ديختر”، إن “القرار جاء بعد عدة أشهر عمل خلالها مركز بادين لدراسات الشرق الأوسط على كشف أنشطة محمد عساف، كما زعمت الصحيفة العبرية أنه “على الرغم من أن إسرائيل لن تمنع محمد عساف من دخول الضفة الغربية؛ إلا أنها تعمل مع “أونروا” لوقف أنشطته معها“.

يشار إلى أن محمد عساف احتفل بزفافه على فتاة من خارج الوسط الفني في شهر أغسطس بإمارة دبي، حيث يقيم بسبب ارتباطاته الفنية.

وكتب عساف عبر حساباته المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي: “حبي وانتمائي لبلدي وتمسكي بالثوابت والقيم الوطنية شيء أفخر به، كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط، وما يتردد عن منعي عن دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس وغزة ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح الحريات التي يعاني منها أبناء شعبي الذي أنتمي إليه قلبًا وكيانًا وروحًا”.

وأضاف نجم “أراب أيدول: “ولن يثنيني عن حب بلادي والتغني بها في كافة المحافل أي شيء.. بقلبي يا بلدي”.

يذكر أن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” دشنوا هاشتاغ “كلنا محمد عساف”، لإعلانهم عن تضامنهم مع المطرب الفلسطيني ورفضهم لما حدث معه.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.