باين من عنوانه

اشتهرت بـ"كيم كاردشيان" اللبنانية

الكويت ترحّل إعلامية لبنانية بسبب صور فاضحة (شاهد)

أكّدت المذيعة اللبنانية في الكويت سازديل الكيك، الملقبة بـ”شبيهة كيم كاردشيان”، أنّ زوجها الكويتي الجنسية سيتخذ الإجراءات القانونية فور عودته من السفر، عقب القرار الذي أصدرته السلطات والذي قضى بترحيلها بعد أن نشرت صورًا لها بطريقة “مبتذلة ومسيئة للآداب العامة”، عبر حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

قرار الترحيل
أصدرت وزارة الداخلية في الكويت، قرارًا يقضي بترحيل المذيعة اللبنانية، سازديل، من أجل المصلحة العامة، بسبب قيامها بنشر صور لها بشكل “مبتذل ومسيء للآداب العامة” عبر مواقع السوشيال ميديا.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية، عن مصادر أمنية، قولها إن وزارة الداخلية أصدرت القرار أمس السبت الموافق السابع عشر من أكتوبر 2020، مشيرة إلى أن الصور التي تنشرها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة هي السبب الرئيسي وراء القرار.

لمشاهدة حساب سازديل الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي اضغط هنا

وأوضحت المصادر، أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية “مباحث الآداب” حققت مع المذيعة، حيث قضت ليلتها في زنزانة السجن، ثم أحالتها إلى إدارة الإبعاد، وجرى حجز تذكرة لها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، المتجهة إلى العاصمة اللبنانية بيروت.

ولم تعط السلطات أي مهلة للمذيعة المقيمة في الكويت، منذ 10 سنوات، والتي وعدت بالعودة إلى زوجها الكويتي، مشيرة إلى أنها لن تقيم مجددًا بل ستقوم بزيارات سريعة، بسبب ما وصفته بالـ”ذل”، خلال التحقيق معها.. لمشاهدة منشور المذيعة اضغط هنا

وأثارت سازديل، التي تقدم برنامج “عالسيف” على قناة “العدالة” الكويتية، ضجة واسعة في الكويت، بعد نشرها فيديوهات وصور “فاضحة”، صنفتها السلطات كمواد “مخلة بالآداب”.

وانقسمت آراء الجمهور الكويتي حول صحة القرار، إذ أكّد البعض على ضرورة التمسك بتقاليد وقيم المجتمع المحافظ، بينما عاررض البعض وأعلنوا عن تضامنهم مع المذيعة اللبنانية، منددين بالقرار الذي صدر دون محاكمة.

ولفت بعض رواد “تويتر”، إلى الإعلامية الكويتية، حليمة بولند، تنشر صورًا مشابهة لسازديل. في إشارة إلى أنّ القرار يحمل نوعًا من التمييز على أساس الجنسية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.