باين من عنوانه

iPhone 12 بسماعات في فرنسا.. واتهامات جديدة لـ”أبل”

طرحت شركة “أبل Apple” الأمريكية، هاتف “iPhone 12”، منذ عدة أيام، حيث يعد أحد أهم هواتف العام، وتضمن الهاتف الجديد العديد من المميزات التي لم تظهر في أى هواتف أخرى من سلسلة آيفون السابقة، أهمها: معالج A14 Bionic.

واشتكى مستخدمو هواتف آيفون القديمة من بطء أجهزتهم، خاصة بعد إطلاق هاتف “iPhone 12″، حيث تعتقد الغالبية أن “أبل Apple” تتعمد السير على هذا النهج، خاصة بعد تغريمها ملاينن الدولارات في قضية إبطاء بطاريات هواتف آيفون القديمة الشهيرة، بعد إطلاق هاتف “iPhone 11″، العام الماضي.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أنه لا يوجد أي دليل يؤكد قيام الشركة بإبطاء الهواتف القديمة، مشيرة إلى أن البطء قد يكون ناتجًا من التحديثات التي أطلقتها الشركة مؤخرًا.

وقالت الصحيفة، إن هناك تحديثات تلقائية للهواتف تظل تعمل فى الخلفية لوقت طويل يمكن أن يستمر لمدة 24 ساعة، ما يجعل المستخدمون يعتقدون أنه إبطاء متعمد لهواتفهم.

ويتطلب تحديث “iOS 14″، الذي أطلقته “أبل” على هواتف آيفون، استنزافًا إضافيًا للبطارية حتى يقوم بعملية التثبيت، ما يؤدي بدوره إلى بطء آداء الهواتف.

هاتف “iPhone 12 ” بسماعات في فرنسا

أجبرت فرنسا “أبل Apple”، على تضمين “سماعات EarPods” مع هاتف “iPhone 12” الجديد، بعدما أعلنت الشركة أنها لن تصدر سماعات وشواحن مع الهاتف وستكتفي بطرح كابل USB-C إلى Lightning.

وذكر موقع “CNET”، أن فرنسا ستصبح الدولة الوحيدة في العالم التي سيتم فيها بيع هاتف “iPhone 12” مع “سماعات EarPods”، تنفيذًا للقانون الفرنسى، الذي يمنع شركات الهواتف الذكية داخل فرنسا من إصدار أي هاتف دون سماعات، لحماية الأطفال تحت سن 14 عامًا من الإشعاع الكهرومغناطيسي عند استعمال الهاتف.

وتغرّم فرنسا، مخالفي القانون بغرامة قدرها 75 ألف يورو أي ما يعادل حوالي مليون و 380 ألف جنيه مصري.

وأوضح المسؤلوون في الشركة، أن قرار إلغائها للشواحن يأتي من أجل التخلص من تصنيع أكثر من 2 مليار شاحن محتمل في العام، ما يعادل التخلص من عوادم أكثر من 4500 سيارة سنويًا، وحماية البيئة من النفايات والتلوث الناتج عن التصنيع الإلكتروني.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.