باين من عنوانه

الفم والمهبل في خطر… Candida auris فيروس جديد من الصين

يستمر فيروس كورونا المستجد COVID-19 المنتشر في العالم في نشاطه، في الوقت الذي يظهر مرضًا جديدًا آخرًا شديد الخطورة مصدره الصين، أُطلق عليه مسمّى “كانديدا أوريس” Candida auris، ليواصل ما بدأه الوباء العالمي في الفتك بالبشر، حيث تصيب لشكل خاص الفم والمهبل.

ورفعت الصين حالة التأهب، بعد تفشي كانديدا أوريس، وهي بكتيريا خارقة قاتلة، ساهمت في معدّل الوفيات يبلغ حوالي 30 %، وأصبح هناك أعداد كبيرة من الوفيات في هونغ كونغ.

زيادة الإصابات بفيروس كانديدا أوريس
أطلقت سلطات المستشفيات في هونغ كونغ، تحذيرًا بسبب الزيادة الكبيرة في الإصابات من كانديدا أوريس هذا العام، عقب تسجيل 136 حالة إصابة بالفطريات، مقارنة بـ20 حالة فقط خلال عام 2019.

التدخين والخصوبة.. أسباب تأخر الحمل عند الزوجين وطرق علاجها

وأوردت صحيفة South China Morning Post، أنّ هذه السلالة تُظهر علامات واضحة في مقاومة الأدوية والعلاجات، ما أدى إلى قلق السلطات الصينية خوفًا من تفشي عدوى المبيضات “كانديدا أوريس”.

الفم والمهبل في خطر
أوضحت السلطات الصحية في الصين، تحديدًا في مدينة هونغ كونغ، أن تفشي المرض يرجع إلى أجنحة العزل المتاحة بسبب فيروس كورونا، حيث أنّ العدوى الفطرية تهاجم تجاويف الفم والجهاز الهضمي والجلد إضافة إلى المهبل.

وصرّح كبير مسؤولي مكافحة العدوى في هونغ كونغ، ريموند لاي: “نأمل في السيطرة على الفطر داخل المستشفيات ومنازل المسنين، حتى لا ينتشر في المجتمع”.

وشدّد لاي، على أن العدوى الفطرية، تنتشر بسهولة في المستشفيات ودور العجزة، حيث تنتقل من خلال مسام الجلد، مؤكدًا على أنه يمكن أن تبقى البكتيريا في البيئة لأسابيع، وأن الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى هم الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي ضعيف.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.