باين من عنوانه

إذا كنت ترغبين في الإنجاب.. 6 نصائح يجب اتباعها

يعاني حوالي 15% من الأزواج من العقم “عدم القدرة على الإنجاب وقد ينطبق أيضًا على الإجهاض المستمر”، وترجع هذه المشكلة لعدة أسباب ومجموعة من العوامل، حيث يمثل كل من العقم عند الذكور والنساء حوالي ثلث الحالات.

أسباب العقم:

– تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لعقم النساء: العمر أو متلازمة تكيس المبايض “PCOS”، أو مشاكل التبويض، أو تلف قناة “فالوب” أو الرحم أو مشاكل عنق الرحم.

– تشمل أسباب العقم عند الرجال: اضطرابات الغدة النخامية، واضطرابات الغدد التناسلية، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية، وضعف جودة الحيوانات المنوية.

ويعد العقم أحد أصعب الأمور على الإنسان التي يرفض تقبلها أو يصعب التغلب عليها، لكننا في بعض الأحيان نجعل الأمور أكثر صعوبة على أنفسنا، لذلك يجب التوقف عن فعل هذه الأمور إذا كنت/تِ تعانين من العقم:

– توقف عن لوم نفسك: لا يمكن التحكم في معظم العوامل التي تؤدي للعقم، لذا يجب التوقف عن لوم النفس لأنه سيزيد الأمور سوءًا وأن تركز تفكيرك على كيفية تخطي الموقف أو معالجة المشكلة.

– لا تنتظر حدوث معجزة: إذا تأخر الحمل لأكثر من عام، بعد تكرار المحاولات، فيجب عليك زيارة الطبيب، وألا تستمر في المحاولة وتنتظر حدوث معجزة، كما أنه من المهم جدًا إجراء اختبار الخصوبة، لمعرفة السبب الدقيق.

وقد تتفاقم بعض أسباب العقم بمرور الوقت، ما يعني أن فرصك قد تختفي بسرعة خلال انتظار المعجزة.

– توقف عن الشعور باليأس: يجب أن تمنح نفسك وقتًا للحزن والشفاء من صدمة العقم لكن في ذات الوقت يجب أن تظل متفائلًا فيمكن أن تتبنى طفلًا أو أن بعض الأزواج يعيشون بسعادة دون أطفال.

– توقف عن تجاهل نفسك.

– توقف عن إجراء هذا الحساب لمدة أسبوعين: إذا كنت تواجهين صعوبة في الحمل، يمكنك البدء في حساب حياتك بزيادات لمدة أسبوعين: الانتظار لمدة أسبوعين للإباضة، وأسبوعين آخرين لإجراء اختبار الحمل، حتى يصيبك الجنون بسبب الانتظار.

– يمكن أن يجعلك العقم تشعر بأنك أقل اهتمامًا بالجنس، حيث يمارس البعض الجنس لغرض الحمل فقط، لذا فإن علاقتك بشريكك لا تسير بالطريقة الصحيحة.

تذكر أن حياتك الجنسية لاتتعلق بإنجاب طفل فحسب، بل يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر وتجعلك تشعر بتحسن مرة أخرى.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.