باين من عنوانه

“شارلي إيبدو” تسخر من أردوغان.. وشيخ الأزهر يقاضيها

اتهمت الرئاسة التركية، صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية بالترويج للعنصرية والكراهية، بعدما نشرت رسومًا كاريكاتورية للرئيس رجب طيب أردوغان.

وغرّد رئيس مكتب الاتصالات للرئيس التركي، فخر الدين ألطون، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “البرنامج المعادي للإسلام التابع للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يأتي بثماره! فقد نشرت شارلي إيبدو مجموعة ما يسمى بالرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرئيسنا. نحن ندين هذه المحاولة الفظيعة للترويج للعنصرية الثقافية والكراهية”.

صورت 73 فيديو إباحيًا.. اعترافات المتهمة بالزنا في كفر الشيخ

وتابع ألطون: “أعمال التحريض التي تتميز بالعنصرية وكراهية الغرباء ورهاب الإسلام ومعاداة السامية، ستعجز عن إثارة رد فعل تركيا.. مثل هذه الهجمات غير المسؤولة التي لا معنى لها ستخلق فقط العنصرية والتمييز. وندعو كل أصدقائنا الأوروبيين للتصدي لهذا النوع المبتذل من العنصرية الثقافية والعجز الفكري”.

وكانت صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية، التي نشرت رسومًا مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في وقت سابق، قد نشرت صورًا كاريكاتورية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خلفية التوترات بين فرنسا وأنقرة.

ودعا الرئيس التركي لمقاطعة المنتجات الفرنسية، ردًا على تصريحات ماكرون وتكرار نشر الرسوم الكاريكاترية للنبي محمد.

ومن جهة أخرى، قرر مجلس حكماء المسلمين، خلال اجتماع عقد برئاسة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، الدكتور الأحمد الطيب، رفع دعوى قضائية ضدّ صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة التي نشرت رسومًا كاريكاتورية “للنبي محمد”.

العتال: أول قراراتي بعد العودة… عزل مرتضى منصور من منصبه

وأعرب المجلس في بيانه، عن رفضه الشديد لاستخدام لافتة “حرية التعبير” في الإساءة لنبي الإسلام محمد ومقدّسات الدين الإسلامي”، مشددًا: “حرية التعبير لا بدّ أن تأتي في إطار من المسؤولية الاجتماعية التي تحفظ حقوق الآخرين ولا تسمح بالمتاجرة بالأديان في أسواق السياسة والدعاية الانتخابية”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.