باين من عنوانه

بعد اختفاء توأمها.. قريب سيدة الأقصر يفجر مفاجأة (فيديو)

كشفت سيدة في مدينة الأقصر تدعى “ولاء”، عن اختفاء جنينيها التوأم من بطنها بعد حمل 6 أشهر، بعدما رأت كابوسًا أثناء النوم أن هناك من يحاول “إجهاض” حملها، وأنها استيقظت فوجدت دماء ومياه بجوارها، وذهبت إلى المستشفى، لتكتشف اختفاء الحمل وعدم وجوده أصلًا رغم بروز بطنها.

وقال أحد أقارب السيدة، عماد عبد الباقي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، إن السحر مذكور في القرأن الكريم، مبديًا استنكاره من السخرية التي حدثت بسبب واقعة السيدة وتوأمها.

وتابع: “الست دي في مصيبة وحامل في ست شهور وبطنها قدامها وأنا راجل قروي صعيدي، وفيه واحدة متزوجة من 4 سنين، ولما اتجوزت الست دي مرحتش ببطنها منفوخة وجت حملت وفي الشهر السادس بطنها كانت باينة للناس جميعًا”.

وأوضح أن والدة السيدة استغاثت به بعد إصابتها بنزيف، وقالت له: “أنا خايفة عليها وتلاقيها ملبستش الحجاب”، لافتصا إلى أنها كانت تلبس حجابًا من القرأن الكريم، وأنها كانت ترى “خيالات” في شقتها وتظهر لها بعض الظواهر غير الطبيعية.

وأضاف: “ذهبنا إلأى المستشفى أنهم والطبيب المسؤول كشف عليها وقالنا إن الرحم فاضي، والدكتورة أجرت لها أشعة بالسونار وقالت إنه لا يوجد شيئ في الرحم”.

واتهم عبد الباقي، “الجن” بالتسبب في خسارة السيدة لتوأمها، قائلًا: “هل فيه حد ينكر وجود الجن وما يفعله في الإنسان وهو الجن اتخلق ليه في الدنيا.. مش اتخلق عشان يكون عدو للإنسان”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.