باين من عنوانه

مفتي الجمهورية عن الانضمام لجماعة الإخوان: حرام شرعًا والأدلة كثيرة

كشف مفتي الديار المصرية، الدكتور شوقي علام، خلال استضافته في برنامج “نظرة”، مع الإعلامي حمدي رزق، على قناة صدى البلد، أن جماعة الإخوان استهدفت الأزهر الشريف منذ القدم.

وأكّد المفتي بقوله “لو نظرنا في من أحاط بحسن البنا من علماء الأمة فلن نجد أحدًا معه في دعوته، وهذا أول خلل حدث في تاريخ الإخوان نظرًا لاعتمادهم على غير المختصين”.

وأوضح علام أن الإخوان أرادوا الاقتراب من الأزهر في مرحلة إعداد دستور الجماعة، واعتمدوا على كيانات موازية لمهمة الإفتاء وقصرها على الجماعة في منصب مفتي الجماعة.

ولفت مفتي الديار المصرية، إلى بعض النماذج للأشخاص الذين أحاطوا بحسن البنا من غير المختصين، مشيرًا إلى خمسة منهم، حافظ عبد الحميد يعمل نجار، وأحمد الحصري يعمل في مهنة الحلاقة، وفؤاد إبراهيم يعمل في مهنة كيّ الملابس (مكوجي)، وعبد الرحمن حسب الله يعمل سائقًا، وإسماعيل المغربي ويعمل “عجلاتي”، وهي مجموعة أحاطت بالبنا في دعوته، مضيفًا: مع احترامنا لتلك المهن الشريفة وهم أهل الاختصاص في مهنتهم هذه، إلا أنهم لم يكونوا أهل اختصاص في هذا الأمر”.

بيان هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية
تطرّق الدكتور شوقي علام، للحديث عن بيان الصادر من هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية ومفتي المملكة، بشأن جماعة الإخوان، الذي أورد بأنّ الإخوان هم  جماعة إرهابية لا تمت للإسلام بصلة.

وعبّر المفتي عن تقديره لهذا البيان، لافتًا إلى أنّه بيان مهم يضع النقاط على الحروف ويبين موقفًا شرعيًا واضحًا، كما أنه بيان راق وعالم وكاشف عن حقيقة شرعية موجودة.

السعودية: هيئة كبار العلماء تعلن: الإخوان المسلمين جماعة تتستر بالدين وتثير الفتنة

وأكّد على علام أن بيان هيئة كبار العلماء جاء ليضع النهاية ويبلور الأفكار السابقة في صورة نهائية وعلى الشعوب في الدول أن تنتبه إلى الخطر الذي تمثله جماعة الإخوان الأم، وكل المواليد منها مهما تعددت مسمياتهم.

ولفت المفتي، إلى أن دار الإفتاء المصرية كان لها فتوى سابقة بشأن الانتماء لجماعة الإخوان الإرهابية، وانتهت إلى أنه حرام، مشيرًا إلى أن الأدلة على هذا كثيرة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.