باين من عنوانه

نانسي عجرم… تفاصيل جديدة في قضية الشاب السوري

أصدر قاضي التحقيق الأول في منطقة جبل لبنان، نقولا منصور، قرارًا ظنيًا “أوليًا أو مبدئيًا” بحق زوج الفنانة نانسي عجرم، فادي الهاشم، في قضية قتل الشاب السوري، محمد الموسى.

وأدان منصور، فادي الهاشم بجناية القتل (المادة 547) معطوفة على المادة 228 من قانون العقوبات، التي تتراوح عقوبتها بين 15 و20 عامًا، مؤكدة إحالة الملف إلى محكمة الجنايات.

وأشار القرار، إلى أن “المادة 547” تنص على “من قتل إنسانًا قصدًا، عوقب بالأشغال الشاقة من 15 إلى 20 سنة، وتكون العقوبة من 20 إلى 25 سنة، إذا ارتكب فعل القتل أحد الزوجين ضد الآخر”.

وقال محامي أسرة نانسي عجرم، غابي جورمانوس، إن القرار الذى صدر هو قرار ظني أي أنه ليس القرار النهائي، مشيرًا إلى أن ما قام به القاضي منصور أعاد القضية لبدايتها من جديد، وسيتم عرضها على محكمة الجنايات لكي يتم الفصل فيها، وربما تستمر القضية لعامين أو ثلاثة أعوام.

دورة تدريبية مكثفة في تحرير الأخبار وكتابة التقارير

وأوضح جورمانوس، أن القرار الظني الذي صدر سواء كان قد تضمن سنوات حبس أو لا، فهو في النهاية ليس عقوبة، لأن القاضي ارتأى في النهاية وجود الدفاع عن النفس في جريمة القتل.

واتهمت عائلة نانسي عجرم الشاب بمحاولة سرقة المنزل، فيما تقول عائلة القتيل إنه ذهب للمطالبة بحقه، حيث كان يعمل لديهم لكنه أخطأ التصرف بالأسلوب الذي اتبعه.

وكان قاضي التحقيق قد طلب، في مارس الماضي، استدعاء شقيقة فادي الهاشم وموظفين داخل عيادته، من أجل أخذ إفادتهم بشأن اتصالات اكتشفتها النيابة ما بين الموسى والعيادة، في فترات مختلفة.

ونقلت وسائل إعلام سورية، عن والدة القتيل قولها إن اللقطات المأخوذة من قبل كاميرات المراقبة للحادث مفبركة، وهناك محاولات للتغطية على ما جرى.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.