باين من عنوانه

إيقاف طيار تونسي في “الإمارات” بعد رفضه السفر إلى تل أبيب (تفاصيل)

أعلن طيار تونسي يعمل في شركة طيران “الإمارات“، عن إيقافه عن العمل، بعدما رفض قيادة رحلة متجهة إلى مدينة تل أبيب في إسرائيل.

وكتب الكابتن التونسي منعم صاحب الطابع، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “تم تجميد نشاطي كقائد طائرة في طيران الإمارات، بسبب رفضي المشاركة في رحلة إلى تل أبيب. الله فقط من يرعاني، لست نادمًا”.

لا يتوفر وصف.

وأكد الطيار، أنه في انتظار مثوله أمام لجنة التأديب، موضحًا أنه قام أغلق حسابه على موقع فيسبوك، بعد تعرضه للضغوط من قبل الشركة، بسبب التدوينة الأخيرة.

إشادات ونفي من التونسيين
علقت
النائب عن حركة النهضة، حياة العمري، على موقف الطيار، قائلة: “موقف منبع فخر واعتزاز”، بينما نفى القيادي في حزب تحيا تونس، مهدي عبد الجواد: “هذا الخبر الخبر كاذب… يدخل في سياقات الإشاعات…
ليس هناك خط طيران بين الإمارات وإسرائيل..
ليس هناك اصلًا طيارًا بهذا الاسم في طيران الإمارات”، كما أنّه ذكر في منشوره ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام التونسية المحلية: “التطبيع مرة أخرى.. قامت شركة طيران الإمارات تجمد نشاط الطيار التونسي منعم صاحب الطابع لرفضه قيادة طائرة في رحلة إلى تل أبيب بإسرائيل..
سيتحول تطبيع بعض الدول العربية مع اسرائيل الى مشكلة حقيقية، وستكون له تأثيرات خطيرة على الوضع التونسي، وعلى حياة الكثير من التونسيين..
سيبتهج الكثيرون للخطوة الشجاعة للقبطان التونسي، صحيح لان ما أتاه تدليل حي على منزلة قضية فلسطين في وجدان التونسيين، لكنه عمليا سيقع تحت طائلة تتبعات قد تقود الى فقدانه عمله، وليس كل الطيارين يملكون فرصة العمل في الإمارتية للطيران”… لقراءة المنشور إضغط هنا

لا يتوفر وصف.

وقال مستشار رئيس الحكومة السابق، قيس العرقوبي: “رغم محاولات أشباه الرجال التطبيع مع الكيان المحتل، فإن المروءة والنبل والرجولة أبدًا لم ولن تنقطع، ولعلّنا أمام أحد الأمثلة الكثيرة، والحمد لله”.

موقع TunisScope يوضّح
نفى موقع “TunisScope” الأنباء المتداولة بشأن فصل الطيار التونسي، مشيرًا إلى أنّ مصدر الخبر جاء من أحد الموقع، الذي اعتمد على منشور مزيّف على “فيسبوك”، يؤكد من خلاله رفض الطيار تسيير رحلة من دبي إلى تل أبيب، علمًا أنّه لا يوجد أحد بهذا الاسم أو يعمل كطيار في الإمارات.

وأوضح “TunisScope”، أنّ الإمارات لم تسيّر بعد أي رحلات مباشرة إلى تل أبيب، كما أنّه من المتوقّع أن تبدأ الرحلات، في شهر فبراير المقبل.. للمزيد من التفاصيل إضغط هنا

وكانت إحدى شركات الطيران في الإمارات “فلاي دبي”، عمدت إلى اختيار الطاقم من جنسيات معينة، لرحلاتها إلى تل أبيب، أبرزها الجنسية التونسية.

موقف تونس من التطبيع
نفت وزارة الخارجية التونسية، في وقت سابق، ركوبها قطار التطبيع العربي، عبر توقيع اتفاقية “سلام” مع إسرائيل، مؤكدة تمسكها بحقوق الشعب الفلسطيني.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.