باين من عنوانه

ريهام سعيد تواصل إثارة الجدل: “مقدرش أصلي وأنا ساجدة مناخيري تقع”

تواصل الإعلامية ريهام سعيد، إثارة الجدل، عقب أن كشفت برنامجها “صبايا الخير” على قناة “النهار”، أزمتها الصحية ومعاناتها من مشاكلها مع أنفها، مشبّهةً حالتها بحالة الفنانة حورية فرغلي.

وأشعلت سعيد مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخدامًا، “فيسبوك“، “تويتر“، بتصريحاتها، قائلة: “أعاني من نفس المرض الذي تعاني منه حورية فرغلي، وتخضع بسببه لعملية جراحية في ولاية شيكاغو الأمريكية”، مضيفة: “الفرق بيني وبينها إن الدكتور قالي لازم تشيلي أنفك 6 أشهر، أو هنفضي أذنك ونحط غضاريف ونشوفها هتثبت ولا لأ، لكن الحمد لله ربنا سترها وثبتت الغضاريف”، مؤكدة على “أن الموضوع صعب جدًا في التنفس والعيشة وممكن في أي وقت غضاريف المناخير تسقط، وخطر جدًا على الحياة”.

حورية فرغلي تجري 3 عمليات جراحية.. وقرار مفاجئ من طبيبها

وصدمت ريهام سعيد، الجمهور، قائلة: “مقدرش أصلي وأنا ساجدة، ممكن غضاريف مناخيري تقع لأنها غير ثابتة”، موضحة أنها لا يمكن أن تجري عملية كاملة إلا بعد الاستئصال من الرئة، لكن تكلفتها باهظة جدًا، ولا يجريها إلا طبيب واحد فقط في الولايات المتحدة، كما أنّها عملية صعبة جدًا جدًا”، لافتة إلى أنّ حورية استغرقت في العملية الأولى مدّة 10 ساعات”.

حورية فرغلي تُجري العملية الأولى.. وحقيقة اعتزالها التمثيل

وتطرّقت ريهام سعيد إلى موضوع التنمر عليها، واتهامها بأنها أجرت عمليات تجميل، وعلّقت قائلة: “ناس كتير بتشوفني على السوشيال ميديا وتتنمر، وتقول إيه ده، عامله عملية تجميل، والكلام ده، وإن دا نفخ وكلام زى كدا، رغم إني لم أفعل شيء منذ 3 سنوات”.

وختمت سعيد حديثها في برنامجها “صبايا الخير“: “ادعو لحورية فرغلي من القلب، .أنا بقول كده عشان الناس الظالمة اللي بتقول إنها عمليات تجميل، وهي حاجات مؤلمة فعلًا”.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.