باين من عنوانه

مهرجان الإسكندرية.. العدل: السبكي أنقذ السينما في وقت حرج

أكد المنتج والسيناريست الدكتور محمد العدل، يوم الأربعاء الموافق السابع من شهر أبريل 2021 خلال ماستر كلاس له ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير في دورته السابعة، على أنه لم يفضل يومًا ممثلًا على أي مخرج عمل معه طوال مشواره الفني، لكن ما يخص أشكال الدعاية للفيلم، وأنه دخل مجال الإنتاج بالصدفة وتعلم سريعًا كل ما يخص هذا المجال.

وأضاف العدل أن المنصات أفادت الأفلام القصيرة والمستقلة، وساهمت جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19 في ازدهارها بعد إغلاق دور العرض وما لحقها من خسائر هائلة لصناعة السينما حول العالم، مؤكدًا على أنّه “ضد الهجوم المستمر على عائلة السبكي التي اعتقد أنها أنقذت السينما، في فترة زمنية حرجة ولولاها لانهارت دور العرض وأغلقت بعضها وتم تسريح موظفيها”.

ويقدّم مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير»، الأربعاء، عشرة أفلام ما بين «روائية» و«وثائقية» و«تحريك»، بالإضافة إلى «أفلام الطلبة»، في مركز الإبداع بشارع فؤاد (وسط الإسكندرية).

تعرض في مسابقة الأفلام الروائية، أربعة أفلام، هي «نصف فيلم» (تونس) لسيف حسناوي، «في السابع والعشرين من مايو لهذا العام» (مصر، الإمارات) لمصطفى مراد، «شو اسمك» (لبنان) لنور المجبر، «سيرانو» (الجزائر، فرنسا) لصلاح إسعاد ورضا صديقي.

ويعرض فيلمان ضمن مسابقة «الأفلام الوثائقية»، هما «حادث قديم جدًا» (مصر) للمخرج أحمد صبحي، «في المنتصف» (اليمن) للمخرجة مريم الذبحاني.

ويعرض فيلمان، في «مسابقة التحريك»، هما «الحجر الداير» (مصر) لسلمي أسامة، «ليلة بيضا» (الجزائر) لعصام تعشيت.

ويعرض ضمن «مسابقة الطلبة» فيلمان، هما «الرولر كوستر» (الجامعة الألمانية) لملك بدوي، «زوار الشمس» (إعلام الشروق) لأمير طلعت فاروق.

يذكر أنّ مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» هو احتفالية سينمائية تقام كل عام في مدينة الإسكندرية تحت رعاية وزارة الثقافة، أسسته وتنظمه جمعية دائرة الفن، ويهدف لنشر ثقافة الفيلم القصير، وتبادل الثقافات العربية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.