باين من عنوانه

احذر.. أطعمة وعادات غذائية قد تسبب الإصابة بمرض السرطان

ترجمة
تزايد
في الفترة الاخيرة عدد الأشخاص الذين يمتنعون أو يقللون من تناول السكر والحلويات والخبز الأبيض، ويتناولون مشروبات خالية من السكر وخبزًا خاليًا من الغلوتين، والأرز البني بدلًا من الأبيض، ويتّبعون عادات غذائية معينة.

وأكّدت عضو الجمعية الأمريكية لخبراء التغذية كاترين زيراتسكي على أنه يبدو أن السبب في هذا التحول في النظام الغذائي، يرجع إلى ما يتم تداوله عبر  الإنترنت ومواقع التواصل ووسائل الإعلام الأخرى من دراسات علمية تظهر أضرار الأطعمة المكرّرة والمعالجة، ما يجعلها سببًا للإصابة بأمراض خطيرة، أبرزها السكري، السمنة، السرطان، أمراض القلب والأوعية الدموية، حيث من الممكن معرفة إذا كان المنتج مكررًا أم لا من لونه، حيث أن مجموعة كبيرة من المواد تصبح بيضاء اللون بعد المعالجة مثل السكر، الدقيق، الأرز، وتشمل الزيوت المكررة أيضًا.

ويشير البعض إلى أن الخبز غني بفيتامينات مجموعة В، وأن التخلي عن تناوله سيسبب نقصًا بتركيز هذه الفيتامينات في الجسم، لكن هذه الفيتامينات غير موجودة في الخبز الأبيض، بل في قشرة القمح التي أزيلت أثناء المعالجة، التي تتضمن على هذه الفيتامينات وغيرها بالإضافة إلى الكالسيوم والزنك، كذلك الأمر بالنسبة إلى منتجات المكرونة المختلفة والأرز، إذ أنّ الآرز البني غير المعالج غني بالزنك، وللحصول على ما يحتاجه الجسم من الفيتامينات والعناصر المعدنية من المواد الغذائية، وليس من المكملات البيولوجية، يجب تناول الأرز البني أو البري، عوضًا عن  الأبيض، والخبز الأسمر المصنوع من دقيق القمح الكامل، عوضًا من الخبز الأبيض.

يوجد جانب سلبي آخر، إضافة إلى نقص العناصر الغذائية في الأطعمة المكررة، وهو أن الإنتاج الصناعي يبقي لب الحبوب فقط، ما يسمح بتحويل الكربوهيدرات المعقدة إلى كربوهيدرات بسيطة.

وتتراكم الكربوهيدرات البسيطة، على شكل دهون في منطقة البطن والجوانب، وترفع مستوى الأنسولين بصورة حادة، ما يسبب السمنة والسكري وأورام حميدة وخبيثة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.