باين من عنوانه

فوائد صحية “مذهلة” لتناول الحمص يوميًا.. تعرف على التفاصيل

ترجمة
أوضحت الكاتبة لينا بريتزل في تقرير نشرته مجلة “أكوتاست” oekotest الألمانية، إلى الفوائد الصحية للحمص، إذ أنّ هذا النوع من البقوليات يعد مكونًا رئيسيًا في الأطباق الشرقية، كما أن هذا النوع من الحبوب ذي اللون البنّي الفاتح ينمو في مختلف أنحاء العالم، لكن من المعروف أنه يأتي بشكل أساسي من منطقة البحر الأبيض المتوسط. والحمص غني بالكربوهيدرات والبروتينات، الأمر الذي يجعله مناسبًا لمن يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا، لكن لا يُنصح بتناوله نيّئًا.

تناول الحمص يوميًا فوائد صحية متعددة أبرزها:

-تزويد الجسم بالبروتين.
-حصول الجسم على الكربوهيدرات والسعرات الحرارية.
-يحتوي الحمص على كثير من الألياف، ويساعد على الشعور بالشبع.
-تزويد الجسم بمغذيات مثل فيتامين “إيه” (A) و”إي” (E).

وتعزّز الألياف الموجودة في الحمص عملية الهضم وتجعلك تشعر بالشبع مدة أطول، ويحتوي الحمص على كميات قليلة من سكر غير قابل للهضم يسمى “الرافينوز” (raffinose) الذي يسبب الغازات في الأمعاء وانتفاخ البطن، ما يجعله مصدرًا للإزعاج لدى بعض الاشخاص، وإذا قمت بتحضير الحمص بالأعشاب الطازجة مثل البقدونس وإكليل الجبل والزعتر، سيكون أكثر قابلية للهضم.

ويتضمن الحمص النيء على مادة “فازين” (phasin) السامة، وهي مادة تصبح أقل خطورة بمفعول الحرارة أثناء طهي الحمص أو غليه في الماء، لذلك ينبغي استهلاك الحمص مطبوخًا.

يذكر أن عملية تخزن الحمص وتطهوه بطريقة صحيحة تكون من خلال تخزينه في مكان جاف وبعيد عن الضوء وفي درجة حرارة منخفضة حتى لا يفقد لونه. وقبل استهلاكه، يجب نقع الحمص المجفّف مدة لا تقل عن 12 ساعة وطهيه لمدة ساعتين تقريبًا إلى أن يصبح طريًا.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.