باين من عنوانه

مفتي الجمهورية يوضح حكم الجمع بين صيام القضاء والأيام الستة

أوضح مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام  حكم  الشرع في الجمع بين صيام القضاء والأيام الستة قائلًا:”من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر».. ويستحب أن يصومها متتابعة فى أول شوال بعد يوم العيد -فلا يجوز صوم يوم العيد- لما فيه من المسارعة إلى الخير، وإن حصلت الفضيلة بغيره، فإن فرقها أو آخرها عن شوال جاز.”

وتابع علام ومن أفطر رمضان كله لعذر: قضاه في شوال وأتبعه بصيام ستة أيام من ذي القعدة، لأنه يستحب قضاء الصوم الراتب، أو عملاً بقول من قال بإجزائها وحصول ثوابها لمن أخرها عن شوال، تحصيلاً لثواب صيام السنة.. ومن أحب أن يقضى ما أفطره من رمضان ولا يزيد ، فإنه تبرأ ذمته بقضاء هذه الأيام من رمضان في شوال، ويحصل له ثواب صيام الست من شوال إن استوفى عددها في قضائه، على أن يوجه نيته إلى صيام ما فاته من رمضان فقط.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.