باين من عنوانه

تجنب حك مكان لدغة “الناموسة” لهذا السبب الخطير.. تفاصيل

كشفت الدراسات مخاطر حك مكان لدغات البعوض “الناموس”، حيث أن عند حك مكان اللدغات، يزداد خطر الإصابة بالعدوى، وخاصة في الطقس الحار. أي قد يظهر جرح كبير مع تورم وتقيح  مكان موضع اللدغة غير المؤذي. واعتمادًا على حالة منظومة المناعة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى مضاعفات على شكل خراج يتطلب تدخلاً جراحيًا”، وفق ما أوضحته الطبيبة الروسية تاتيانا رومانيكو.

وتشير رومانيكو إلى أن حك مكان اللدغة يمكن أن يؤدي أيضًا إلى رد فعل تحسسيًا، وقد يصبح سببًا في تورم الجلد، مضيفةً بقولها: “عندما نحك موضع اللدغة، يبدأ الجرح بالنزف، يصاحبه خروج بعض المواد التشطة بيولوجيا، الغرض منها وقف النزيف. وهذا بالطبع يؤدي إلى سلسلة أخرى من التفاعلات الكيميائية الحيوية، ما قد تؤدي إلى الوذمة”.

وتحذر الطبيبة الروسية من أن البعوض يمكن أن ينقل العدوى أيضًا، فيتوجب علينا استشارة الطبيب إذا ارتفعت حرارة الجسم بعد لدغة البعوض.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.