باين من عنوانه

شراقي: إثيوبيا تماطل وتسعى لإعادة توزيع الحصص

انطلاق اجتماع مجلس وزراء المياه لحوض النيل الشرقي.. وغياب مصر

انطلق قبل قليل اجتماع مجلس وزراء المياه لحوض النيل الشرقي، في أديس أبابا، بمشاركة وزراء المياه في إثيوبيا والسودان وجنوب السودان، وغياب مصر.

مصر تهاجم إثيوبيا.. وعصام حجي يكشف مخاطر سد النهضة (شاهد)

ويترأس الاجتماع وزير المياه والري والإثيوبي، سليشي بقلي، حيث من المقرر أن يتسلم السودان رئاسة مجلس وزراء المياه لحوض النيل الشرقي، خلال هذا الاجتماع.

خبير مياه: إثيوبيا تجعل السد العالي “خارج الخدمة”.. وموقف مصر

ويتوقع أن يناقش الاجتماع قضية سد النهضة الإثيوبي، والمباحثات المتعلقة بالملء الثاني الأحادي الجانب من قبل إثيوبيا، والذي ترفضه الخرطوم والقاهرة.

سد النهضة.. بيان مصري سوداني مشترك.. والطريق مسدود

وقال أستاذ الموارد المائية في جامعة القاهرة، الدكتور عباس شراقي، أن أديس أبابا تريد إعادة توزيع حصص المياه لنهر النيل، معقبًا: “عايزة تدخلنا متاهات جديدة تاخد 10 سنين مفاوضات”.

مصر: “آثار سد النهضة كارثية”.. وتحذّر من الصراع في شرق أفريقيا

وأوضح شراقي، أن الملء الثاني لسد النهضة سيبدأ بعد أسبوعين، ورغم أنه ضعيف، إلا أنه مرفوض تمامًا دون أي توافق بشأن قواعد وتشغيل السد.

وأكد أستاذ الموارد المائية في جامعة القاهرة، أن إثيوبيا تماطل من أجل إضاعة الوقت وفرض الأمر الواقع في مفاوضات سد النهضة”.. لمشاهدة اللقاء كاملًا إضغط هنا

وتابع: “حكومة آبي أحمد ضعيفة للغاية، وتستغل أزمة سد النهضة لكي تغطي على مشاكلها في الداخل”.

واختتم الدكتور عباس شراقي تصريحاته، قائلًا إن الدبلوماسية المصرية تفرض حصارًا قويًا جدًا على إثيوبيا، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن تصدر جامعة الدول العربية بيانًا لدعم مصر والسودان في هذه الأزمة.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.