باين من عنوانه

مسيح نجاد.. صحفية إيرانية تنجو من مؤامرة لاختطافها.. وتناشد واشنطن

ناشدت الناشطة الإيرانية مسيح نجاد، التي نجت من محاولة خطف من قبل عناصر استخبارات النظام الإيراني، السلطات الأمريكية بضرورة وقف واشنطن عملية التفاوض مع طهران.
ووجّهت السلطات الأمريكية، قبل حوالي شهر، الاتهام إلى أربعة من مسؤولي المخابرات الإيرانية بالتآمر لاختطاف نجاد ونقلها قسرًا إلى طهران.

وأشارت الصحفية مسيح إلى أنها كانت وما زالت هدفًا للاستخبارات الإيرانية، خاصة أن النظام الإيراني سبق له أن أرسل 4 من أفراده لخطفها وإعادتها إلى طهران.

وكانت المدعية الأمريكية لمنطقة نيويورك الجنوبية، أودري شتراوس، وجهت اتهامات إلى العملاء الإيرانيين، شملت التآمر على الخطف، والتآمر على انتهاكات العقوبات، والتآمر على الاحتيال المصرفي والاحتيال الإلكتروني، واتهامات التآمر على غسل الأموال“.

وجاء في لائحة الاتهام أنَّ المتهمين راقبوا وخططوا لاختطاف مواطن أمريكي من أصل إيراني ينتقد استبداد النظام، والعمل على نقل الصحفية مسيح علي نجاد بالقوة إلى إيران.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.