باين من عنوانه

وزير التعليم لأولياء الأمور: “بتعملوا كده ليه..” إعرف التفاصيل

وجه وزير التعليم المصري الدكتور طارق شوقي، رسالة هامة إلى أولياء الأمور بشأن الدورس الخصوصية، خاصة بعد واقعة ضبط سناتر دروس خصوصية، وأوضح في تصريحات تلفزيونية، يوم الأحد الموافق الثالث من شهر أكتوبر 2021، “التعليم المصري يوفر اليوم وسائل تشمل جميع المصادر العلمية لم تكن متواجدة في العهود السابقة”، مضيفًا: “المصادر مناسبة للغني والفقير كي لا يضطر للجوء للدروس”.

وأضاف شوقي: “السناتر تكلف أولياء الأمور أموال، إضافة إلى أن كثيرًا ممن يدرسون بها غير مؤهلين». مؤكدًا على أن الطلاب الذين اعتمدوا على المنصات التعليمية، ولم يلجأوا إلى الدروس الخصوصية كانوا أصحاب المراكز الأولى في الامتحانات السابقة. وتساءل «الجميع يسأل ليل نهار عن كيفية حضور الطلاب في المدرسة خلال العام الجديد رغم أن الدولة وفرت لقاحات فيروس كورونا المستجد COVID-19؟ هل أولياء الأمور يخشون من المدارس والوضع مختلف مع السناتر؟”.

ووجه الوزير رسالة إلى أولياء الأمور قائلًا: “ذهاب أولادكم إلى الدروس الخصوصية أذى وليس واجب عليكم كما تتوقعوا، بتعملوا كده ليه، افتحوا قناة مدرستنا والبث المباشر وباقي المصادر المختلفة»، لافتًا إلى أنه من المقرر تخفيض مدة إغلاق الفصول حال اكتشاف إصابات كورونا للتراوح ما بين 10 إلى 14 يومًا، بدلًا من 28 يومًا، وفقًا لتقديرات الأبحاث العالمية.

وأكد الدكتور طارق شوقي على أن الطلاب على رأس خطة الدولة للتطعيم ضد كورونا، متابعًا بالقول «الطلاب خسروا كثيرًا بسبب عدم الحضور، ومن الصعب التعويض خاصة بالنسبة لصغار السن، ما تفرحش أن ابنك نجح وهو قاعد في البيت”، نافيًا حدوث أي تغيير في مناهج الصف الرابع الابتدائي قائلاً: “دي جديدة لانج، وأتمنى عدم تناول السوشيال ميديا لقضايا علمية”

وعلّق الوزير بشأن فتح وزارة التعليم باب التطوع أمام المعلمين، قائلًا “مشكلة كثافة الفصول مزمنة وتفاقمت لأسباب تاريخية، وعجز المعلمين تخطى 200 ألف»، مشيرا إلى أن كل 30 ألف معلم يكلفون الدولة مليار جنيه بالحد الأدنى للأجور”.

وختم شوقي قائلًا: “من الصعب مطالبة وزارة المالية في ظل الأعباء التي تواجها بالأرقام السالفة، يوجد قيود وليس لدينا رفاهية تسمح لنا بالحلول المقترحة من قبل البعض»، معلقا: «رغم كل الجدل حول القرار تقدم مئات الآلاف للتطوع، وسنختار المؤهلين”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.