باين من عنوانه

مصرية تقتحم عالم الرجال وتعمل في ورشة لإصلاح السيارات.. شاهد

تمكنت الشابة المصرية آية جمال من اقتحام عالم الرجال والعمل في مجال إصلاح السيارات داخل ورشة بمحافظة الإسكندرية شمال العاصمة القاهرة، من الساعة التاسعة صباحاً وحتى منتصف الليل، تلبيةً لطلبات عملاء يتركون لها سياراتهم لإصلاحها.

واقتحمت آية هذا المجال القاصر على الرجال لصعوبته، خاصةً أنها حصلت على بكالوريوس في الهندسة، لكنها تركت مجال دراستها وتخصصت في إصلاح السيارات وافتتحت ورشة لتعمل بها.

آية جمال في ورشتها لإصلاح السيارات

وصرحت آية البالغة من العمر 24 عاماً في حديث مع “العربية.نت” قائلة إنها تخرجت العام الماضي في كلية الهندسة في جامعة الإسكندرية، لكنها تعشق صيانة وإصلاح السيارات لذا التحقت للعمل بمراكز صيانة تابعة لشركات كبيرة في القاهرة، وأتقنت وتشربت فنون المهنة، وبعد ذلك قررت أن تستقل بنفسها وتفتح ورشة لإصلاح السيارات في مسقط رأسها بعاصمة الثغر.

وطيلة دراستها في الكلية، كانت تتردد على ورش لإصلاح السيارات وتحاول التعلم والتدرب، فهي تعشق هذه المهنة ولديها فضول كبير لمعرفة كل أسرارها، ولم يكن من ضمن طموحاتها أن تعمل بهذا المجال، لكنها ومع تزايد معرفتها في فنون هذه الصناعة وشغفها لتعلم المزيد، قررت خوض التجربة واقتحام هذا المجال.

آية جمال في ورشتها لإصلاح السيارات

ولم تتردد آية في افتتاح ورشة خاصة بها، وفي هذا السياق قالت إن: “المهم لدى العملاء الذين قد يخشون من التعامل مع فتاة لإصلاح سياراتهم، هو الجودة والإتقان”، وهو ما اكتسبته بسرعة ونالت إعجاباً كبيراً أدى لتزايد عملائها وثقتهم فيها.

وعند سؤالها عن تقبل أسرتها لفكرة عملها في مجال إصلاح السيارات وخشيتهم من تعرضها لمضايقات أو معاكسات، أجابت آية أن أسرتها شجعتها على خوض هذه التجربة، وأن تعاملها الجاد والراقي مع العملاء يجنبها الكثير من المضايقات، مضيفة أنها تحب أن تسمع إشادة بعملها وتعتبرها في هذه الحالة نوعاً من التقدير الذي يرضيها معنوياً.

آية جمال في ورشتها لإصلاح السيارات

وأكدت آية أنها تحب لقب “الأسطى” وتسعد أيضاً بلقب “المهندسة” ولكن الألقاب عادةً لا تشغلها، فما يهمها هو جودة وإتقان عملها وخروج السيارة من ورشتها وهي في كامل كفاءتها، وأعربت عن أملها بأن تتوسع في عملها وتفتتح فروعاً أخرى لورشتها.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.