باين من عنوانه

حبس مدافع بايرن ميونخ 6 أشهر بتهمة الاعتداء على زوجته

قرر القضاء الإسباني معاقبة لاعب المنتخب الفرنسي، ومدافع بايرن ميونخ الألماني، لوكاس هرنانديز بسبب انتهاكه أمرًا تقييديًا عام 2017، حيث أصدرت محكمة مدريد، أمس الأربعاء حكمًا بسجن، اللاعب الفرنسي، لمدة 6 أشهر بتهمة الاعتداء على زوجته ومخالفة القوانين المفروضة عليه.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن محكمة مدريد، أن المدافع ، سينفذ حكم السجن، لو لم يمتثل أمام المحكمة الإسبانية يوم الثلاثاء المقبل، ليتمكن من الاستئناف على الحكم، وكان هرنانديز، البالغ 25 عامًا، الحائز على كأس العالم 2018 مع منتخب فرنسا، قد قبض عليه منذ 4 سنوات لانتهاكه أمر محكمة يمنعه من الاتصال بصديقته بعد مشادة عنيفة بين الاثنين.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، حُكم على هيرنانديز بالسجن ستة أشهر لخرقه أمر التقييد، ولكن في إسبانيا، لا يُسجن المحكوم عليهم بأقل من عامين عادةً، ولكن في هذه الحالة، ونظرًا لكونها تكرارًا للجريمة، تم إصدار حكم على هرنانديز بذلك.

وتم القبض عليه في فبراير/شباط 2017، بعد شجار بينه وبين صديقته نُقلت على إثره إلى المستشفى بإصابات طفيفة، ولم يتقدم أي منهما بشكوى ضد الآخر لكن المدعي العام الإسباني وجه الاتهام لكليهما.

وحكم على كل منهما آنذاك وصديقته بالسجن لمدة 31 يومًا في خدمة المجتمع، كما أُمرا بعدم لقاء بعضهما البعض لمدة ستة أشهر. وبعد 4 أشهر، ألقي القبض على هيرنانديز في مطار مدريد بصحبة شريكته، التي لم يتم القبض عليها لأن أمر التقييد الخاص بها لم يتم تنفيذه رسميًا بعد.

 

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.