باين من عنوانه

كورونا.. بيع حقن لعلاج الفيروس في السوق السوداء والسلطات المصرية تتدخل

تدخلت السلطات المصرية في واقعة بيع حقن لعلاج فيروس كورونا المستجد في السوق السوداء، التي يصل سعر الواحدة منها لـ14 ألف جنيه، واعتقل مفتشو الإدارة العامة للصيدلة في القاهرة أحد مروجى بيع وشراء أدوية الفيروس وعدد من أدوية التأمين الصحي الخاصة بالحالات الحرجة، في السوق السوداء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت مديرة الإدارة العامة للصيدلة بصحة القاهرة، علا خطاب، إن ثمن الحقنة الواحدة الرسمي 6641 جنيها، يقومون ببيعها في السوق السوداء بمبلغ يتراوح من 8500 جنيه إلى 14000 جنيه للحقنة الواحدة، والتي تعطى لحالات الرعاية المركزة، وتهريبها للسوق السوداء وعدم تمكن المرضى من الحصول عليها يعتبر تهديدًا للأمن الدوائي في مصر.

وأضافت خطاب أن استراتيجية الإدارة تسعى لضبط سوق الدواء، وعدم السماح بأي فرصة لدخول أدوية مهربة إلى هذه السوق، أو عدم استغلال المواطنين وبيع أدوية لهم بأكثر من سعرها.

وأكد وكيل المديرية، كريم سلام، إن الإدارة العامة للصيدلة تعمل على ضبط سوق الدواء، وعدم الاتجار بالأدوية المهربة داخل السوق المصرية، كما أوضح محمد شوقي، رئيس قطاع الصحة بالقاهرة، أن المديرية تسعى لمتابعة كافة الصيدليات حرصا منها على الالتزام بالتعليمات، والحفاظ على الدواء بالسوق وعدم تلاعب أحد بالمواطنين.

وأشار رئيس قطاع الصحة إلى أن ذلك استمرار لتنفيذ توجيهات هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بضرورة ضبط سوق الدواء ومنع التهريب والسرقة والمتاجرة بأدوية كورونا بالسوق السوداء.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.