باين من عنوانه

مشاهير وإعلاميون يهاجمون الشامتين في حريق الجونة.. شاهد

تسبب حريق مهرجان الجونة السينمائي في إثارة حالة من الجدل والسخرية بين رواد التواصل الاجتماعي، بعد الحريق الهائل الذي شبّ أمس الأربعاء في ساحة مسرح البلازا، قبل يوم من حفل افتتاح المهرجان في دورته الخامسة، وإدي إلى إصابة أكثر من 16 شخصًا، بالإضافة إلى إلحاق تلفيات في مقر المهرجان والمسرح وقاعة المؤتمرات.
وعلق العديد من رواد السوشيل ميديا، على الحريق، حيث اعتبر بعضهم أنّه رسالة إلى الفنانين المشاركين، خاصة الفنانات، لعدم تكرار ما شهدته الدورات السابقة من ملابس مكشوفة وتصرفات جريئة، في حين تمنّى آخرون السلامة للجميع، مُؤكّدينى عل أنّ المهرجانات السينمائية في كل مكان في العالم يحضرها كبار الفنانين ويرتدون فيها الفساتين المثيرة.
ساويرس يعلن افتتاح مهرجان الجونة.. وأروى جودة: اختفى الفستان
ورد بعض المشاهير على الشامتين، عبر التواصل الاجتماعي، أبرزهم المخرج محمد العدل، والإعلامي شريف مدكور، والفنانة علا رشدي، حيث وجه العدل رسالة إلى الساخرين والشامتين من متابعي السوشيل ميديا، واستشهد بواقعة سقوط رافعة في الحرم المكي في أيلول عام 2015، وكتب عبر “فيسبوك”: “قبل ما تنصبوا فرحًا، بسبب ما حصل في الجونة، وإنه انتقام ربنا بسبب الفساتين، تذكّروا أنّ في رافعة وقعت في الحرم المكي، وقتل وأصيب كثير بملابس الإحرام… والأمثلة كثيرة، اهدوا شوية”.
وكتب الإعلامي شريف مدكور، عبر “فيسبوك“: “بالنسبة للناس الشمتانة في الحريق الذي حدث في مهرجان الجونة، أنت عارف في كام عامل وفني وسائق يستفيدون من الشغل في هذا المهرجان؟، عارف كام بيت مفتوح ورزق بيجي للناس التي تعمل هناك!! تحب لما يحصل في شغلك حريقة الناس تتريق وتشمت فيك؟”.
ونشرت علا رشدي مقطع فيديو، عبر “إنستغرام”، ردت من خلاله على الانتقادات التي طالت مهرجان الجونة السنوي، وشماتة البعض في اندلاع النار، وأنّه مهرجان لاستعراض الأزياء ليس أكثر، إذ قالت: “مهرجان الجونة ليس فقط لاستعراض الفساتين، ولقطات وصور حلوة، هو مقر لعشاق الفن والسينما، عرض أفلام ونقاشات مع نجوم ومخرجين عالميين وورش عمل فنية”، مضيفة: “هو ملتقى لكل قضايا العالم، ويتم طرحها من خلال السينما والأفلام بأي لغة، سواء كانت صينية، يابانية، يونانية، أفريقية، إسبانية، وفي النهاية تجمعنا الإنسانية ونشر السلام”.

وعلّق مصطفى درويش، قائلاً عبر “فايسبوك”: لا يوجد إنسان سوي يفرح في حريق بمكان في بلده، ومكان مهم جداً أيضاً لفن وسياحة بلده، غير لو كان تعبان نفسياً… استقيموا يرحمكم الله”.
وشنّت الإعلام بسمة وهبية، هجومًا حادًا عبر برنامجها “90 دقيقة” على فضائية “المحور”، على ابنة خيرت الشاطر، وكل الشامتين في حريق الجونة، قائلة: “خديجة خيرت الشاطر، طلعت لسان الشماتة، ولعبت دور الإله وكأنها تعلم الغيب، وعلى طول حددت سبب الحريق في مهرجان الجونة”، مضيفة “طبعًا زيّ ما هو واضح في كلامها إن سبب الحريق غضب ربنا”، متسائلة: “عمركم شوفتوا سواد قلب أكتر من كده؟، طيب عمركم شوفتوا جرأة على الله أكثر من كده؟”.
وختمت وهبية بقولها: “محتاجين بقى كل المؤسسات التى لها علاقة بالعقل والفكر تعمل بإخلاص وضمير علشان تخلصنا من الإرهاب وأفكار التطرف، الإخوان زي الضباع والوطن بالنسبة لهم فريسة عاوزين ينهشوا لحمها، فيحولون كل كارثة إلى مناسبة للشماتة والتشكيك”.
يشار إلى أنّ أحد مؤسسي مهرجان الجونة، المهندس سميح ساويرس، في تصريحات إعلامية على أنّ فعاليات المهرجان مستمرة، ومن المقرر إقامة حفل الافتتاح اليوم في موعده، ولا نيّة للتأجيل.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.