باين من عنوانه

‎السعودية: رفع الإجراءات الاحترازية.. إعرف الموعد وشروط زوار الحرمين

أصدرت المملكة العربية السعودية سلسلة قرارات تقضي بتخفيف ورفع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، تبدأ من صباح يوم الأحد الموافق السابع عشر من شهر أكتوبر 2021، لافتة إلى التقدم في عمليات التحصين وانخفاض أعداد الإصابات، وفق ما نشرته وكالة الأنباء السعودية واس.
ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية قوله إنه تمّ إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما، كما تمّ السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامات، مع التشديد على أنّ القرارات المتّخذة خاضعة للمراجعة الدورية وفق المستجدات المحلية والدولية.

ويستعرض موقع الجرنال نيوز إجراءات التخفيف على الشكل التالي:
أولًا: عدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة ـ فيما عدا الأماكن المستثناة ـ مع الاستمرار في الإلزام بارتدائها في الأماكن المغلقة.

ثانيًا: يتم تخفيف الإجراءات الاحترازية للحاصلين على جرعتي لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 على الشكل الآتي:
1- السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.
2- السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد النبوي مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، واستخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد الصلاة وزيارة الروضة الشريفة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.
3- إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها.
4- السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع أهمية التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية نظرًا لخطورة السلوكيات المرتبطة به.

ثالثًا: يشترط التحصين بجرعتين لدخول كافة المواقع والأنشطة المشار إليها في ثانيًا أعلاه ويستثنى من ذلك غير المشمولين والمستثنيين بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا، مع الالتزام من الجميع بكافة الإجراءات الاحترازية المطبقة بما فيها لبس الكمامة.
رابعًا: يستمر تطبيق التباعد وارتداء الكمامات في المواقع التي لا يتم تطبيق التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها من خلال تطبيق توكلنا.
خامسًا: تعد هيئة الصحة العامة “وقاية” الإجراءات الوقائية الواجب الالتزام بها لجميع الأنشطة المذكورة في البند “(ثانيًا”.

سادسًا: التأكيد على القطاع العام والخاص وما في حكمه؛ بالتحقق من حالة التحصين في تطبيق “توكلنا” لجميع من يرغب في الدخول للمنشأة، ومتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة بما فيها لبس الكمامة.
سابعًا: التأكيد على الجهات ذات العلاقة ـ كل فيما يخصه ـ بتطبيق العقوبات المقررة بحق المخالفين للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة.
ثامنًا: تقوم وزارة الصحة بمتابعة أعداد الحالات المرضية المنومة بسبب الإصابة بمرض (كوفيد-19) ، وبالذات العناية المركزة، والرفع عما يلزم في حال الحاجة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية على مستوى المدن أو المحافظات أو المناطق.

الحرمين الشريفين..

أفاد بيان صادر من وزارة الداخلية السعودية نقلا عن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، برفع جميع الإجراءات الاحترازية المفروضة على المصلين والمعتمرين، وجاهزية الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لاستقبال الزائرين بالحرمين الشريفين بكامل الطاقة الاستيعابية بدءًا من غد الأحد.

وأكد السديس يوم الجمعة الموافق الخامس عشر من شهر أكتوبر 2021، على تطبيق ما ورد في بيان الوزارة والتزام جميع العاملين والعاملات والزائرين والزائرات بارتداء الكمامة في جميع الأوقات وفي كافة أروقة الحرمين الشريفين، والاستمرار في استخدام جميع التطبيقات الرسمية لأخذ مواعيد العمرة والصلاة في المسجد الحرام والروضة الشريفة بالمسجد النبوي، لضبط الأعداد.

وطالب الدكتور السديس زوار الحرمين الشريفين بالتعاون مع الجهات المعنية والعاملين في الحرمين الشريفين، وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية خلال تأديتهم لمناسكهم، لتكون البيئة الصحية داخل الحرمين الشريفين آمنة للجميع.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.