باين من عنوانه

جورج قرداحي يبيع عقاراته في لبنان ويحوّل الأموال إلى الخارج.. والوزير يوضح

علق وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، على الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيامه ببيع 419 عقارًا له في لبنان وتحويل الأموال إلى خارج البلاد.

وكتب قرداحي في منشور عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخدامًا، “فيسبوك“، قائلًا: “الخبر المدسوس في وسائل التواصل الاجتماعي والذي ينص على ’بيع قرداحي لكافة العقارات التي يملكها في لبنان، وتحويل أمواله في الخارج‘ ،هو خبر مزوّر”، مضيفًا: “وهو (قرداحي) في صدد تقديم شكوى في النيابة العامة يوم غد، لتحميل المسؤوليّة لمن فبرك الخبر ومقاضاته، تاركاً الأمر للقضاء”.

وشارك وزير الإعلام اللبناني عبر “تويتر” بيان وزارة الإعلام اللبنانية، جاء فيه: “دأبت مواقع الكترونية ووسائل تواصل اجتماعي على بث بيانات مفبركة منسوبة الى وزير الاعلام جورج قرداحي، آخرها اليوم، يدعي مروجوه أنه موجه من الوزير الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ’اعتراضا على محاولات إجباره على تقديم الاستقالة‘”.

وتضمن البيان المزعوم الذي يحمل توقيعًا مزورا لوزير الاعلام، إدعاء من ملفقيه مفاده أن التحقيقات بينت قيام بعض الموظفين بتسريب خطابات سرية وقرارات اتخذها الوزير لإدارة أزمة وسائل الاعلام، وأن الوزارة ستعاقب الموظفين الذين ثبت تورطهم، وان الوزير قرر اعادة هيكلة وزارة الاعلام”.

 

خبر كاذب يلاحق وزير الإعلام جورج قرداحي “ببيع ٤١٩ عقاراً له في لبنان”

ونفت وزارة الإعلام اللبنانية يوم الإثنين، إشاعة مفادها أنّ الوزير جورج قرداحي، قام بتوجيه بيان إلى رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، “اعتراضًا على محاولات إجباره على تقديم استقالته من منصبه”.
وأوضحت الوزارة في بيان لها أن “البيان الملفق” الذي يحمل توقيعًا مزورًا لقرداحي يزعم أن التحقيقات أظهرت تسريب بعض الموظفين خطابات سرية وقرارات للوزير.

وصرّح وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، سابقًا أنه “لن يستقيل ولم يغير موقفه”، على خلفية الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين لبنان ودول الخليج، بعد أن انتشر مقطع فيديو له من مقابلة تلفزيونية قبل توليه منصب وزير الإعلام، أعلن فيها أن جماعة “أنصار الله” اليمنية تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.