باين من عنوانه

لبنان: أكثر من 90 شخصًا هربوا عبر البحر بـ5000 دولار للشخص الواحد.. تفاصيل

أعلنت قوات الجيش اللبناني عن إحباط محاولة تهريب أكثر من 90 شخصًا، بينهم لبنانيون ولاجئون سوريون وفلسطينيون عبر البحر، غداة إعلان القوى الأمنية منعها عملية مشابهة، حيث تضاعف عدد المهاجرين الذين يحاولون الفرار بحرًا من لبنان، وغالبيتهم من اللاجئين السوريين الذين لا يترددون في القيام بالرحلة الخطيرة، وغالبًا ما تكون وجهتهم قبرص.

وأوضح الجيش في بيان له إن: “دورية تابعة للقوات البحرية قامت الجمعة الموافق التاسع عشر من شهر نوفمبر 2021، “بمطاردة مركب في المياه مقابل بلدة القلمون (شمال) وعلى متنه 91 شخصًا (لبنانيون وسوريون وفلسطينيون) وبينهم أطفال ونساء، أثناء محاولة تهريبهم بطريقة غير شرعية”.

Image

وأوقفت دورية الجيش المركب، “الذي كاد أن يغرق بسبب سوء الأحوال الجوية وانقذت كل من كان على متنه وتمّ نقلهم إلى الشاطئ”، ويأتي بيان الجيش غداة إعلان قوى الأمن الداخلي اللبناني عن مداهمة أحد المنتجعات مساء الخميس في الـ19 من نوفمبر الجاري، في بلدة القلمون والعثورها على 82 شخصًا بينهم نساء وأطفال كانوا يستعدون للذهاب إلى أوروبا عبر البحر مقابل مبلغ قدره خمسة آلاف دولار عن كل شخص.

السودان: قتلى وجرحى في “مليونية 17 نوفمبر”.. والشرطة تنفي استخدام الرصاص
المغرب: منع المساكنة والعلاقات المحرمة يخنق السياحة في البلاد.. شاهد
السعودية تكشف شروط الصلاة في المسجد النبوي والروضة الشريفة

يشار إلى أنّه أصبح حوالي ثمانين في المئة تحت خط الفقر، بينما يرتفع المعدل أكثر في صفوف اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، ويقدّر لبنان وجود مليون ونصف مليون لاجئ سوري، إضافة إلى حوالي 180 ألف لاجئ فلسطيني، فضلًا عن عشرات الآلاف من العمال المهاجرين الأجانب.

Image

وتدفق العديد من المهاجرين إلى الحدود مع بولندا خلال الفترة الأخيرة، حيث يُخيّم الآلاف، وغالبيتهم من دول الشرق الأوسط وبينها العراق وسوريا، على أمل الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، حيث نظمت بغداد الخميس أول رحلة لإعادة مئات العراقيين الذين فشلوا بعبور الحدود.
أزمة اللاجئين على حدود بيلاروسيا وبولندا تتحول إلى عنف.. شاهد
وعقب وصول العديد من المسافرين إلى بيلاروسيا عبر بيروت، أعلنت السلطات اللبنانية الأربعاء الماضي الموافق الـ17 من شهر نوفمبر الحالي، حصر المسافرين إلى بيلاروسيا بالمواطنين البيلاروسيين وكل من لديه إقامة في بيلاروس واللبنانيين الحاصلين على تأشيرة دخول.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.