باين من عنوانه

كورونا في مصر: قفزة بعدد الإصابات اليومية وانخفاض حالات الشفاء

أكّدت وزارة الصحة والسكان في مصر، يوم الأربعاء الموافق الرابع والعشرين من شهر نوفمبر 2021، على ارتفاع إجمالي عدد المتعافين من فيروس كورونا المستجد COVID-19، إلى 293613 وخروجهم من المستشفيات حالة حتى تاريخه، عقب خروج 239 حالة شفاء من الوباء من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمّ شفاؤهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأعلنت الوزارة في تقرير لها، أنّه تم خلال الـ24 ساعة، تسجيل ارتفاع بعدد الإصابات وهو 901 عدوى جديدة مقابل 856 حالة يوم أمس، ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، معلنة وفاة 57 حالة جديدة مقابل 61 حالة يوم أمس، ليرتفع عدد الوفيات إلى 20109 حالة.

وأشار تقرير وزارة الصحة والسكان المصرية، إلى أنّ جميع الحالات المثبتة إيجابيتها للفيروس في مستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا أنّ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، هو 353613 حالة منهم 293613 وخروجهم من المستشفيات حالة وخروجهم من المستشفيات تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و20109 حالة وفاة.

كورونا في مصر: الموجة الرابعة تنتشر بسرعة رهيبة
مصر: منع دخول العاملين غير الملقحين إلى المقار الحكومية بدءًا من هذا الموعد
مصر تدخل الموجة الرابعة من فيروس كورونا.. وتاج الدين يكشف الحقائق.. شاهد

وقالت الوزارة في تقريرها إنّه طبقًا لتوصيات وزارة الصحة والسكان الصادرة في 27 من شهر مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعدّ مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

“الصحة” تكشف أعراض الموجة الرابعة من فيروس كورونا.. تعرف عليها
فيروس كورونا.. تأثير جديد على وظائف الجسم بعد الإصابة
“الصحة” تكشف أعراض الموجة الرابعة.. تعرف عليها

وخصّصت منظمة الصحة العالمية عددًا من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن 105، و15335 ورقم الواتساب 01553105105، حيث تواصل رفع استعداداتها في جميع المحافظات في مصر، لمتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.