باين من عنوانه

تعليق الطيران وإجراءات مشدّدة على المسافرين

“الصحة” توجه تحذيرًا عاجلًا للمواطنين بعد ظهور متحور “أوميكرون”

وجهت وزارة الصحة المصرية رسالة عاجلة إلى المواطنين بعد ظهور متحور جديد من فيروس كورونا المستجد COVID-19 يحمل اسم “أوميكرون” في جنوب أفريقيا، مؤكدة على ضرورة الالتزام بتنفيذ التدابير بما فيها ارتداء القناع الواقي والبعد البدني وغسل اليدين، والحصول على اللقاح، حائط الصد الأول في الوقاية والحد من انتشار كورونا في البلاد.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، حسام عبد الغفار، على أن الوزارة تتابع على مدار الساعة، الوضع الوبائي في مصر والعالم، بشأن ما تم الإعلان عنه من ظهور المتحور الجديد.

وأوضح عبد الغفار أن الوزارة تقيم جميع الإجراءات والتدابير بشكل مستمر، بحسب تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا في العالم، مشددًا على أن اللقاحات ما زالت هي الأداة الرئيسية لمنع الحالات والوفيات الشديدة الناجمة عن الإصابة بـCOVID-19، لافتًا إلى أن الدولة تعمل بقوة على تطعيم عدد أكبر من المواطنين، مع إعطاء الأولوية للفئات المعرضة لخطر كبير.

وأشار عبد الغفار، إلى إن مصر استطاعت في وقت وجيز توفير جميع اللقاحات المضادة للفيروس، التي شملت سينوفاك، وسينوفارم، وأسترازينيكا، وسبوتنك، وجونسون آند جونسون، وفايزر، ومودرنا، ضمن خطة الدولة للتنوع والتوسع في توفير اللقاحات المضادة لـ”كوفيد 19″، حفاظًا على مكتسبات التصدي للجائحة.
وناشدت وزارة الصحة والسكان، المواطنين بالتسجيل على الموقع الإلكتروني للوزارة لتلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

تعليق الطيران من وإلى جنوب أفريقيا
كشف المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، السفير نادر سعد، بأن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا قررت إيقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب أفريقيا.
وأعلنت مصر للطيران عن تعليق رحلاتها من والي جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا، اعتبارًا من يوم السبت الموافق السابع والعشرين من شهر نوفمبر 2021، في ضوء قرار اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بإيقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب أفريقيا، عقب ظهور المتحور الجديد للفيروس، “أوميكرون”، حيث أنّ منظمة الصحة العالمية أوصت بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحتياطية تجاهه.

وصّرحت مصر للطيران في بيان صحفي لها، أنه من المقرر اتخاذ بعض الإجراءات تجاه القادمين من عدد من الدول في حالة الوصول غير المباشر “ترانزيت” عبر مطار القاهرة وهي: جنوب أفريقيا، وليسوتو، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، وناميبيا، وإسواتيني، حيث سيتم إجراء اختبار فحص الحمض النووي السريع، وعند ظهور أي حالة إيجابية يتم منعه من صعود الطائرة التالية، ويعود الراكب على نفس الطائرة القادم عليها، أمّا بالنسبة للقادمين من الدول المذكورة عن طريق الطيران غير المباشر “ترانزيت” وتمثل القاهرة وجهتهم النهائية،س يتم إجراء اختبار فحص الحمض النووي السريع، وحال ايجابية التحليل يعود الراكب على نفس الطائرة القادم عليها، أما عند سلبية الاختبار فيقوم بعمل حجر ذاتي منزلي لمدة 7 ايام، ويتم إجراء اختبار pcr في نهاية مدة الحجر، كما يتوجب على الركاب التوقيع على قبول إجراءات الحجر الذاتي قبل الصعود على الرحلة.

وألغت شركة مصر للطيران، أولى رحلاتها يوم السبت في الـ27 من نوفمبر الحالي، المتجهة إلى جوهانسبرغ برقم MS839، والتي كان مقرر إقلاعها من مطار القاهرة الدولي عند الساعة 11:00 مساءً، ضمن جدول تشغيل الشركة إلى عاصمة جنوب أفريقيا.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.