باين من عنوانه

المغرب: الطفل ريان سقط في بئر عمقه 62 مترًا وحملات لإنقاذه منذ يومين.. شاهد البث

أثارت قضية الطفل ريان “5 سنوات” الرأي العام في المغرب، بعد سقوطه في بئر عميقة، يبلغ عمقه 62 مترًا، في قرية أغران في إقليم شفشاون، شمالي البلاد، وفق ما أفاد به موقع سكاي نيوز.
وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نداء استغاثة للإسراع في إنقاذ الطفل ريان الذي سقط في بئر عميقة وضيقة، الثلاثاء الماضي الموافق الأول من شهر فبراير 2022، وأثارت محاولات انتشاله جدلًا بشأن الإمكانيات المتاحة لرجال الوقاية المدنية لإنقاذ أرواح الناس، شاهد البث المباشر أسفل الخبر.

وربطت فرق الإنقاذ هاتفًا مع حبل وأنزلته إلى قعر البئر، حيث أظهر الفيديو الملتقط أن الطفل بخير ويجلس بشكل سليم رغم ضيق الحفرة، وتطوع أحد شباب المنطقة بالنزول إلى البئر، لكنه وصل إلى مسافة 20 مترًا فقط لضيق المكان وصعوبة التنفس.

ودشن رواد مواقع التواصل هاشتاج بعنوان “أنقذوا ريان“، وقال نشطاء أن قوات الحماية المدنية زودت الطفل بالأكسجين والماء بعد أن تأكدت من أنه على قيد الحياة، وموجود على عمق 32 مترًا وليس 60 مترًا.

وأفادت مصادر مغربية بأنه إلى حدود الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء في الـ2 من فبراير، لم يتبق للسلطات سوى حوالي 10 أمتار للوصول إلى الطفل الذي يتواجد على عمق 32 مترًا في حفرة البئر.

وجاءت مطالبات بضرورة العمل على توفير سيارة إسعاف مجهزة، وطاقم طبي وتمريضي متخصص في طب المستعجلات والكوارث، للتعاطي مع الحالة الصحية للطفل بعد إخراجه من البئر، عوض التنقل به بين مشافي الجهة، واصفة إقليم شفشاون في المنكوب.
ويشارك موقع الجرنال نيوز القراء والمتابعين، النقل المباشر لمحاولة إنقاذ الطفل ريان:

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.