باين من عنوانه

“الأزهر يُحذر من عمليات نصب واحتيال باسمه عبر “حسابات مضلّلة”

حذر الأزهر الشريف من منشورات تدّعي تقديمه مساعدات مالية لمن ليس لديهم وظيفة ثابتة، مطالبة المستخدمين بتسجيل أسمائهم في رابط مرفق.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي هذه المنشورات على نطاق واسع،  وسرعان ما نفى بيت الصدقات والمال المصريّ التابع لمشيخة الأزهر صحّة هذه المنشورات.

نصب واحتيال باسم "الأزهر".. والمشيخة الشريفة تحذر من "حسابات مضلّلة" |  العربي نيوز

وحذّر في بيان، من التعامل مع أي أخبار مضلّلة، مشدداً على خطورة منح أي معلومات شخصيّة لأصحاب هذه المنشورات مثل رقم الهاتف وأي بيانات غيره، كما أكّد أن هذه المنشورات ضرب من ضروب الاحتيال لا أكثر.

وقد نفى متحدّث باسم مشيخة الأزهر، صحّة ما نشر على مواقع التواصل من أخبار منسوبة للأزهر داعياً المستخدمين لاستقاء المعلومات من المنصات والصفحات الرسمية التابعة لمشيخة الأزهر تحديداً.

ضجة في مصر.. احتيال باسم الأزهر!

ودعت هذه المنشورات المستخدمين في “فيسبوك“، إلى تسجيل بياناتهم الشخصيّة في رابط، وانتشر بعضها مرفقاً بصور عليها شعار “المركز الإعلامي” للأزهر، وكثيراً ما حذّر فيسبوك من عمليات الاحتيال التي تحدث على صفحاته من خلال حسابات وهمية للحصول على أموال أو معلومات شخصية من الناس، داعياً إلى عدم الاستجابة لهذه الدعوات والإبلاغ عنها.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.