باين من عنوانه

تجارة أعضاء والطبيب الشرعي يحسم الأمر

لبنان: العثور على جثث أم وبناتها الثلاث بعد اختفائهن.. فيديو

أعلنت السلطات الأمنية في لبنان، يوم الجمعة الموافق الخامس والعشرين من مارس الجاري، العثور على جثث الأم وبناتها الثلاث اللواتي كن مفقودات منذ قرابة الـ25 يومًا.

وأوضحت قناة “الجديد” أن الأجهزة الأمنية عثرت على جثتين من أصل 4 داخل غرفة صغيرة متواجدة في بستان يقع بين بلدتي أنصار والزرارية جنوبي لبنان، مشيرة إلى أن عملية القتل تمت عبر إطلاق النار وأن عملية البحث عن الجثتين لا تزال مستمرة.

واقعة تهز لبنان.. اختفاء أم وبناتها الثلاث في ظروف غامضة وسط أنباء متضاربة عن مصيرهن (صور)

وأفادت بأن الفتيات اللواتي يبلغن 16 و20 و22 عامًا، كن خرجن برفقة والدتهن، وهي طليقة مختار البلدة، قبل 25 يومًا، وأظهرت التحقيقات أنهن كن برفقة ابن بلدتهم حسين فياض الذي يبلغ 36 عامًا ومنذ ذاك اليوم اختفين.

واقعة تهز لبنان.. اختفاء أم وبناتها الثلاث في ظروف غامضة وسط أنباء متضاربة عن مصيرهن (صور)

وبعد ادعاء والد الفتيات الثلاث، المدعو زكريا الصفاوي، لدى الجهات الأمنية باختفاء عائلته، أجرى فرعا مخابرات الجنوب والنبطية جنوبي لبنان تحقيقات واسعة وتم توقيف المشتبه به فياض، وعملت العناصر منذ عصر يوم الخميس الموافق الرابع والعشرين من شهر مارس 2022، على إجراء عملية تفتيش واسعة للمنطقة الواقعة بين بلدتي أنصار والزرارية وهي منطقة بساتين حمضيات، التي اعترف فياض أنه قام بعملية قتل جماعية للعائلة ودفنهم هناك.

وعثر الأمن على الجثث الأربع بعد عملية تفتيش واجهت صعوبة بسبب الطقس السيء، وتوجهت إلى المكان سيارات الإسعاف حيث تعمل وحدات من الأدلة الجنائية ومخابرات الجيش بالكشف على الجثث.

واقعة تهز لبنان.. اختفاء أم وبناتها الثلاث في ظروف غامضة وسط أنباء متضاربة عن مصيرهن (صور)

وأصدرت عائلة مرتكب الجريمة حسين فياض بيانًا قالت فيه: ‎”نحن عائلة السيد جميل فياض وإخوانه في بلدة أنصار، نعلن استنكارنا الشديد للجريمة النكراء التي تعرضت لها عائلة الصديق والحبيب وابن بلدتنا المختار زكريا صفاوي وتعلن العائلة وفي حال اتضاح أي مسؤولية على المدعو حسين جميل فياض بالجريمة النكراء تبرئها بالكامل منه وتطالب السلطات القضائية بإنزال أشد العقوبات بحقه”.
وأعلنت عائلة المختار زكريا الصفاوي الحداد بعد تأكيد هوية الفتيات الثلاث وأمهن اللواتي اختفين منذ الثاني من مارس الجاري، وأقيمت مراسم العزاء صباح يوم السبت في الـ26 من مارس الحالي في منزل الأم الراحلة في البلدة، على أن يتم التشييع يوم الأحد في الـ27 من مارس 2022 في مأتم شعبي في أنصار الجنوبية.

تجارة أعضاء..
أكّد الطبيب الشرعي علي ديب الذي عاين جثث ضحايا جريمة أنصار أن لا تجارة أعضاء في الواقعة، مؤكدًا عبر اتصال لموقع النهار اللبناني قائلًا: “لا تجارة أعضاء في قضية المغدورات الأربع من بلدة أنصار كون الجثث كاملة ولا آثار لأي عملية جراحية، فالصور الشعاعية التي قمنا بها لم تظهر ذلك أبدًا”.

وأشار ديب إلى أن “الفتيات وأمهن لم يكنّ مكبّلات ولا آثار تعذيب على جثثهن، بل تم إطلاق الرصاص عليهن من سلاح “بومباكشن”، بعضهن في الوجه مباشرة وبعض آخر في الصدر ومن مسافة قريبة”، مشدّدًا على أنّ “القتل حسب تحليل الجثث حصل منذ أكثر من عشرين يومًا، وإن كان وضعهن في مغارة ساهم أكثر في تحلّل الجثث بشكل أسرع، خاصة أنه تم وضع أحجار وردميات بطريقة عشوائية فوقهن ما نتج عنه كسور كما تم وضع باطون على هذه الأحجار لإخفاء معالم الجريمة”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.