باين من عنوانه

فتوى رسمية بشأن صيام يوم الجمعة منفردًا

الإفتاء توضح حكم صيام يوم عرفة لمن لم يصم الـ8 أيام قبله

أوضحت دار الإفتاء المصرية، عن حكم صوم يوم عرفة، لمن لم يصم الثمانية أيام قبله، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

حكم صوم يوم عرفة، لمن لم يصم الثمانية أيام قبله

قالت دار الإفتاء: “لا يجب على المسلم لكي يصوم يوم عرفة أن يصوم الأيام الثمانية التي قبله، حيث ورد في الحديث الشريف استحباب صوم يوم عرفة من غير اشتراط اقتران صومه بصوم ما قبله”.

وأضافت الدار، أنه روى مسلمٌ في صحيحه عن أبي قتادة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ”.

ويشهد حجاج بيت الله الحرام، يوم الجمعة الموافق الثامن من شهر يوليو 2022، الوقوف في عرفة، في اليوم التاسع من ذي الحجة، ويعد هذا الركن الرئيسي في الحج، وفق ما ذكر النبي: “الحج عرفة”.

ويقول الأزهر: “إذا صليت الفجر.. وطلعت عليك الشمس فانطلق إلى عرفة وأنت تلبي وتكبر وترفع بذلك صوتك”.

فضل صيام وقفة عرفة:

– يكفّر صيامه السيئات للعام السابق واللاحق، ويكثر من الحسنات، وهذا التكفير مرتبط بالصغائر وليس بالكبائر.

– يعتق الله سبحانه وتعالى عباده من النار ويدخلهم الجنة.

– الصيام الطوعي يعتبر من أعظم الأعمال التي تقرّب إلى الله.

– يبعد وجه صاحبه عن نار جهنم ويحجبه عنها.

– يضمن محبة الله، ويوضع له القبول في السماء والأرض.

– يكمّل الناقص من الفرائض في العبادة.

صيام يوم الجمعة منفردًا إذا وافق يوم عرفة
كشفت دار الإفتاء الحكم الشرعي بشأن صيام يوم الجمعة منفردًا إذا وافق يوم عرفة، موضحة بقولها: “يرى الجمهور من العلماء أنَّه يجوز صيام يوم الجمعة منفردًا إذا كان هناك سببٌ لهذا الصوم؛ وذلك كما إذا وافق يوم الجمعة عادةً للصائم؛ كمَنْ يصوم يومًا ويُفْطِر يومًا، أو إذا وافق يوم عرفة أو يوم عاشوراء، أو كان الصوم لقضاء ما على المسلم من رمضان مَثَلًا، أو إذا صام الشخص يوم قبل الجمعة أو يومًا بعده. فإذا أتى يوم عرفة يوم جمعة وصامه المسلم منفردًا؛ فيصح صومه ولا حرج عليه”.

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.